تجارة الإمارة الخارجية تخترق الجائحة بـ1.18 تريليون في 2020

حمدان بن محمد: اقتصاد دبي أثبت مرونة عالية في مواجهة التحديات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أنه بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أثبت اقتصاد دبي مرونة عالية في مواجهة التحديات وقدرة سريعة على التعافي.

وقال سموه عبر حسابه على «تويتر»: «بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أثبت اقتصاد دبي مرونة عالية في مواجهة التحديات وقدرة سريعة على التعافي وهو ما أظهرته الأرقام الجديدة لنمو قطاع التجارة الخارجية في 2020 ليصل إلى 1.182 تريليون درهم».

وأضاف سموه: «المبادرات التي أطلقتها حكومة دبي لدعم قطاع التجارة الخارجية مكنته من القيام بدوره الحيوي المحوري ليظل رافداً مهماً لدعم قدرات الاقتصاد الوطني ويحفز انطلاقته الجديدة في عام الخمسين الذي نحتفل فيه باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات».

وتابع سموه: «الأداء المتميز لقطاع التجارة الخارجية في عام 2020 يرسخ مكانة دبي العالمية مركزاً إقليمياً ودولياً للتجارة والاستثمار، منطلقةً من تطبيق خريطة دبي التجارية الدولية الجديدة لتصل إلى 200 مدينة جديدة تضاف إلى أكثر من 400 مدينة حول العالم تصل إليها شبكة الخطوط الملاحية والجوية لدبي حالياً».

انتعاش قوي

ونجحت دبي في اجتياز التحديات التي واجهت التجارة العالمية نتيجة لأزمة «كوفيد» في 2020 واستطاعت الإمارة أن تحقق انتعاشاً قوياً في تجارتها الخارجية غير النفطية مع انتهاء فترة الإغلاق غير المسبوقة التي طبقتها غالبية دول العالم في النصف الأول 2020 للحد من انتشار الجائحة وشهد النصف الثاني من العام الماضي عودة سريعة للازدهار في قطاع التجارة الخارجية الذي أظهر قدرة عالية على التكيف السريع مع المتغيرات في بيئة التجارة الدولية إذ بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية في 2020 نحو 1.182 تريليون درهم.

وسجّلت كمية التجارة الخارجية للإمارة في النصف الثاني من العام الماضي نمواً مقارنة بالنصف الثاني من 2019 بنسبة %6 ليصل إجمالي كميتها إلى نحو 100 مليون طن في 2020، مع ارتفاع قيمة الصادرات 8٪ إلى 167 مليار درهم فيما بلغت قيمة الواردات 686 مليار درهم وقيمة إعادة التصدير 329 مليار درهم.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم : «يُثبت قطاع التجارة الخارجية بهذا المستوى من الأداء المتميز قدرته على تحقيق الانتعاش سريعاً في مواجهة الأزمات العالمية مستفيداً من فعالية حِزَم التحفيز التي أطلقتها حكومة دبي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والتي شملت عدة مبادرات لدعم قطاع التجارة الخارجية وتمكينه من القيام بدوره الحيوي ليظل رافداً مهماً يدعم قدرات الاقتصاد الوطني ويحفز انطلاقته الجديدة في عام الخمسين الذي نحتفل فيه باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات ونؤسس فيه للخمسين سنة المقبلة من عمر الدولة وصولاً إلى تنفيذ أهداف ومبادرات مئوية الإمارات 2071».

وأضاف سمو ولي عهد دبي: «يدعم الأداء المتميز لقطاع التجارة الخارجية في عام 2020 تنفيذ خطة دبي الخمسية لرفع قيمة التبادل التجاري الخارجي للإمارة إلى 2 تريليون درهم، لترسخ الإمارة مكانتها العالمية مركزاً إقليمياً ودولياً للتجارة والاستثمار، منطلقةً من تطبيق خريطة دبي التجارية الدولية الجديدة والتي تتضمن توسيع شبكة الخطوط الملاحية والجوية للإمارة أكثر لتصل إلى 200 مدينة جديدة تضاف إلى أكثر من 400 مدينة حول العالم تصل إليها شبكة الخطوط الملاحية والجوية لدبي حالياً».

حلول عملية

وأكد سموه أن دبي تعمل باستمرار على تعزيز إنجازاتها عبر تطوير الحلول العملية التي تمكنها من مواجهة الأزمات العالمية وتحويلها إلى فرص جديدة وقد قدمنا للعالم مجدداً نموذجاً متفرداً في معالجة الانعكاسات الاقتصادية والصحية لجائحة «كوفيد 19» وانتقلنا بجدارة إلى مرحلة ما بعد الأزمة ومرحلة تعافي الاقتصاد وخصوصاً لنتقدم بثبات نحو تحقيق الصدارة العالمية في المجالات كافة.

وبلغت قيمة تجارة دبي الخارجية غير النفطية مع دول مجلس التعاون 2020 نحو 117 مليار درهم، حيث جاءت السعودية في مركز الشريك التجاري الأول لدبي خليجياً وعربياً، بتجارة بلغت قيمتها 54 مليار درهم، تلتها سلطنة عُمان في مركز الشريك التجاري الثاني لدبي خليجياً، بقيمة 31 مليار درهم، ثم الكويت في مركز الشريك التجاري الثالث لدبي خليجياً، بقيمة 21 مليار درهم، والبحرين في مركز الشريك التجاري الرابع لدبي خليجياً، بقيمة 12 مليار درهم.

وبحسب بيانات التجارة الخارجية لدبي خلال العام الماضي بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية غير النفطية مع دول الاتحاد الأوروبي في العام 2020 نحو 123 مليار درهم، وجاءت إيطاليا في مركز الشريك التجاري الأول بين هذه الدول بتجارة بلغت قيمتها 27 مليار درهم تلتها ألمانيا في مركز الشريك التجاري الثاني بقيمة 25 مليار درهم ثم بلجيكا في مركز الشريك التجاري الثالث بقيمة 16 مليار درهم ثم فرنسا في مركز الشريك التجاري الرابع بقيمة 15 مليار درهم ثم هولندا في مركز الشريك التجاري الخامس بقيمة 7 مليارات درهم

وتصدرت آسيا قارات العالم في تجارة دبي الخارجية غير النفطية 2020 بقيمة بلغت 693 مليار درهم تلتها أوروبا بقيمة 195 مليار درهم ثم أفريقيا بقيمة 186 مليار درهم ثم أمريكا الشمالية بقيمة 73 مليار درهم تلتها أمريكا الجنوبية بقيمة 20 مليار درهم ثم أوقيانوسيا بما فيها استراليا بقيمة 15 مليار درهم.

وتصدر الذهب أعلى البضائع قيمةً في تجارة دبي الخارجية في العام 2020 وبقيمة بلغت 213 مليار درهم تلتها الهواتف الأرضية والمحمولة والذكية بقيمة 153 مليار درهم ثم الألماس بقيمة 64 مليار درهم والزيوت البترولية بقيمة 57 مليار درهم والمجوهرات بقيمة 47 مليار درهم.

طباعة Email