اعتبارا من الأربعاء بعد "التراويح" في ندوة الثقافة والعلوم

"دبي الدولية للقرآن" جاهزة لدورة "حمدان بن راشد"

 

 

أكدت جائزة دبي الدولية للقرآن جاهزية وحداتها الإدارية لانطلاق الدورة الرابعة والعشرين للمسابقة الدولية التي ستبدأ فعالياتها اعتبارا من الرابع عشر من هذا الشهر، بمشاركة الحفظة المقيمين في الدولة من أبناء الدول العربية والإسلامية والجاليات المسلمة في بعض الدول.

وستقام المسابقة في قاعة ندوة الثقافة والعلوم في دبي يوميا اعتبارا من الساعة التاسعة والنصف مساء؛ أي بعد صلاتي العشاء والتراويح.

وقال  إبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، خلال ترأسه اجتماعا لأعضاء اللجنة،  إن هذه الدورة ستحمل اسم  المغفور له بإذن الله  الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، تقديرا لجهوده وعطاءاته اللامحدودة في جميع المجالات، " فهو رجل الخير والعطاء الذي وصلت أياديه الخيّرة إلى بقاع كثيرة من العالم والجوائز العالمية والمشاريع الخيرية التي أطلقها في العديد من المجالات ليس على مستوى الدولة فحسب، بل على مستوى العالم أجمع".

وأثنى المستشار بولملحة على الجهود الكبيرة التي قام بها أعضاء اللجنة المنظمة للجائزة والموظفون لإنجاز المهام الموكلة لهم بإخلاص وتفان بالرغم من هذه الظروف الاستثنائية، وبفضل الله ثم خبرتهم الطويلة في تنظيم الفعاليات الكبرى والعالمية.

رعاية ودعم 

 وأشاد بوملحه بالدعم والرعاية الكبيرين من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله  راعي ومؤسس هذه الجائزة المباركة " لما يقدمه سموه بسخاء لهذه الجائزة، حيث ظل سموه متابعا لكل فعالياتها المختلفة، موجهاً سموه دائما بتقديم كل الدعم لتطورها وتميزها وتألقها.
ثقة عالمية 

من جانبه قال الدكتور سعيد حارب نائب رئيس اللجنة إن الجائزة أصبحت محل تقدير وإعجاب من كثير من العلماء والمهتمين بالشأن القرآني من مختلف دول العالم، "وهو ما يضعنا أمام مسؤولية وتحد كبيرين للمحافظة على هذا المستوى الرفيع والمتميز، ويجعلنا نحرص دائما لنقدم في كل عام الأفضل من النواحي الإدارية والفنية، ونعزز التنسيق مع الجميع سواء كان مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص".
وأضاف: "وترفد الجائزة المكتبة الإسلامية سنويا بعدد من الإصدارات التي تتناول الموضوعات العلمية والشرعية والفقه والسنة النبوية الشريفة وغيرها من الموضوعات الأخرى، وهناك زيادة ملحوظة في عدد المشاركين في المسابقة الدولية في كل عام.
ديكورات المسابقة 
أما المهندس سامي قرقاش عضو اللجنة المنظمة للجائزة رئيس وحدة العلاقات العامة، فقال:" انتهت  الوحدة من اعمال الدورة بما فيها الديكورات الخاصة بمقر المسابقة بالتعاون مع بلدية دبي، كما تنسق مع الوحدات الأخرى لتنفيذ حفلي الافتتاح والختام .
توجيه الدعوات 

 من جانبه ذكر عبد الرحيم حسين أهلي عضو اللجنة رئيس وحدة الشؤون المالية والإدارية " حرصت الوحدة على الانتهاء مبكرا من جميع الأعمال المناطة بها، باعتماد خطة العمل السنوية وفق مواعيد محددة، ووفق توجيهات رئاسة اللجنة بتوجيه الدعوات إلى الدول والجاليات الإسلامية المسلمة في العالم لاطلاعهم على الإجراءات الاستثنائية الخاصة لهذه الدورة، وذلك باختيار المتسابقين من المقيمين في الدولة، و إخطارها بضرورة اعتماد المتسابق المشارك في الدورة بصورة رسمية".

تعقيم  يومي 

 وأشار اهلي الى الاتفاق مع إحدى شركات التعقيم للقيام بمهمة التأكد من الالتزام بالإجراءات الوقائية والإشراف على عملية التعقيم اليومي للمسرح والحافلة المخصصة لنقل المتسابقين وأماكن جلوس الحضور.
 وأضاف أهلي بأن الوحدة تقوم بتقديم الدعم اللوجستي لبقية الوحدات، وكذلك تجهيز كشوفات مكافآت الفائزين والمحكمين.


تجهيزات  إعلامية 

بدوره قال أحمد الزاهد عضو اللجنة رئيس وحدة الإعلام:" انتهت الوحدة من تجهيز الإعلانات الخاصة بالدورة الجديدة، و من تحديث موقع الجائزة على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي لاستيعاب الأخبار والأنشطة واللقاءات الصحافية اليومية،  كما  تم الانتهاء من تنفيذ الإعلان الإذاعي والتلفزيوني والفيلم التسجيلي الوثائقي عن الجائرة، وتم توزيعها على القنوات التلفزيونية والإذاعات.

وأضاف الزاهد:" كما ستنظم الوحدة معرض صور مصغرا في مقر انعقاد الجائزة لإبراز نشاطات وبرامج الجائزة وفروعها المختلفة، وستنفذ رسالة تلفزيونية يومية لفعاليات المسابقة ونشاطاتها المصاحبة.
أسئلة المتسابقين 

أما عن وحدة المسابقات وفيما يتعلق بالترتيبات الخاصة بانطلاق المسابقة ، قال محمد علي الحمادي المشرف على الوحدة: إن الوحدة انتهت منذ وقت مبكر من إعداد أسئلة جديدة تصل إلى أكثر من 500 سؤال، وانتهت أيضا من عملية الاختبار المبدئي للمشاركين في المسابقة وفق الشروط والنظم المعمول بها للمسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم للتأكد من حفظهم وتجويدهم للقرآن الكريم، كما تم اختيار المحكمين الدوليين وفق معايير دقيقة يراعى فيها أن يكون المحكم على قدر  من الكفاءة والخبرة.

لجنة التحكيم 
 وضمت لجنة التحكيم الدولية لهذا العام فضليه الشيخ الدكتور سالم محمد الدوبي من الدولة رئيسا للجنة، وفضيلة الشيخ مأمون شعبان الراوي من جمهورية العراق نائبا لرئيس اللجنة ، وعضوية كل من: فضيلة الشيخ أيمن أحمد محمد سعيد من جمهورية مصر العربية، وفضيلة الشيخ الدكتور حافظ عبد الرحمن خير من جمهورية السودان، وفضيلة الشيخ صلاح محمد الصغير من مصر، وفضيلة الشيخ عبدالله محمد سعيد باعمران من الدولة .

كما ضمت لجنة التحكيم المبدئي كلا من أصحاب الفضيلة الشيخ الدكتور إبراهيم محمد كشيدان والشيخ وليد حمد المرزوقي، والشيخ مانع عبد الله إبراهيم النهدي، كما نفدت الوحدة خطة شاملة لتطوير البرامج الإلكترونية الخاصة بتحكيم المسابقة الدولية وبرامج رصد نتائج المسابقة.
متسابقو اليوم الأول 

 وقال الحمادي إن اليوم الأول للمسابقة سيشهد  تنافس عدد من المتسابقين ، وهم محمد سارمحمد طيب ممثلا لغامبيا،  آدم محمد دجيمي ممثلا للكاميرون،  مزمل أحمد محمد أحمد ممثلا لدولة للسودان و محمد الأمين احمد اخطيره ممثلا لموريتانيا .

طباعة Email