سلطان القاسمي يفتتح أيام الشارقة التراثية

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس، الجمعة فعاليات الدورة 18 من أيام الشارقة التراثية تحت شعار (التراث الثقافي يجمعنا) بمدينة كلباء والتي تستمر حتى 11 من أبريل الجاري.

وفور وصول سموه وسط احتفاء كبير بالعيالة التي قام بتأديتها فرقة الشارقة الوطنية وبمشاركة عدد من جمعيات الفنون والتراث بدولة الإمارات جال صاحب السمو حاكم الشارقة والحضور في مختلف أنحاء المنطقة التراثية الواقعة في منطقة خور كلباء، مستمعاً من الدكتور عبدالعزيز عبدالرحمن المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث لشرح حول نوعية المشاركات والفعاليات التي اشتملت عليها الأيام التراثية والبيئات التي تمثل طبيعة المنطقة وأروقة الأجنحة التي تحكي قصص وحكايات الماضي، وتعيد إلى الأذهان الموروث الشعبي الغني بالأصالة، لمدينة كلباء التي بناها الآباء والأجداد بجهدهم وتعبهم.

وتضم فعاليات الأيام ركن البيئات الذي يضم البيئة الجبلية والبيئة الساحلية والبيئة البحرية والبيئة الزراعية إذ حوت كل بيئة منها أهم العناصر التي تميزها وتعبر عن الحياة الاجتماعية والاقتصادية فيها، وتعكس واقعها الحقيقي الذي كانت عليه في الماضي.

وتحتوي المنطقة التراثية على متحف مقتنيات عثمان باروت الذي أنشئ تقديراً لجهوده في حفظ التراث، واشتمل المتحف على أنواع من الأسلحة كالبنادق والسيوف والخناجر والأواني والفخاريات والأبواب وأدوات الزراعة والصيد البحري والصور الفوتوغرافية ومجسمات فنية لمواقع أثرية من الشارقة.

وفي جولته تعرف صاحب السمو حاكم الشارقة إلى مشاركات الأسر المنتجة في مدينة كلباء وأجنحة عدد من الدوائر الحكومية وفعاليات قرية الطفل وفعاليات وبرامج وأنشطة مسرح الأيام الذي سيقدم فقرات متنوعة لمختلف أفراد المجتمع طوال أيام المهرجان كما تابع سموه عدداً من اللوحات الفنية التي قدمتها فرق فنية تابعة لعدد من الدول المشاركة في الأيام.

وتشتمل الفعاليات على برنامج اللجنة الأكاديمية الذي يتضمن معرضاً يضم مخرجات الإدارة الأكاديمية ودبلوماتها وأدلتها التنظيمية، بالإضافة إلى معرض المخطوطات ومكتبة الموروث وورشة براعم الموروث وتقديم فن الابرو، وعدة محاضرات وورشة حكواتي الأطفال، كما تتضمن الفعاليات برنامج قرية الأطفال الذي يشتمل على العديد من الفعاليات والورش.

طباعة Email