«الداخلية» تعزز الوعي المجتمعي في يوم الصحة العالمي

شاركت وزارة الداخلية في الاحتفال بيوم الصحة العالمي، الذي يصادف 7 أبريل من كل عام، وذلك في إطار الأهداف الإستراتيجية للوزارة لدعم وتعزيز الوعي والثقافة الصحية بالمجتمع، لدى كافة منتسبيها وتجسيداً للقيم والمبادئ الإنسانية، ونشر الوعي الصحي وضمان صحة وسلامة جميع العاملين وتعزيز ممارسة السلوكيات الصحية السليمة.

وتم تنظيم ورشة عمل عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، بعنوان «أسلوب حياة صحي» تحدثت فيها العقيد دكتور مريم سعيد النقبي نائب مدير إدارة الخدمات الطبية والدكتورة سمية البلوشي من وزارة الصحة، والنقيب ذياب المحرمي من الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، وأدار الورشة النقيب فهد هيكل من إدارة حقوق الإنسان بالوزارة.

وقدمت الورشة شرحاً موجزاً لمفهوم نمط الحياة الصحي، وكيف يمكن تغير نمط حياة الإنسان ليعيش حياة صحية سليمة، وأهمية التوازن الصحي بين العمل والحياة الشخصية في ظل الأوبئة والحياة التقنية الحديثة.

من جهة أخرى نظمت القيادة العامة للدفاع المدني حملة طبية، بالتعاون مع مجموعة رويال الطبية، وذلك بمبنى القيادة العامة للدفاع المدني بأبوظبي، اشتملت على إجراء الفحوصات الطبية لموظفي القيادة ( فحص ضغط الدم، وفحص السكر، وقياس نبضات القلب، وقياس الحرارة) وذلك بهدف الحفاظ على صحة وسلامة جميع العاملين بالدفاع المدني.

كما نظمت كلية الشرطة وبالتعاون مع إدارة الخدمات الطبية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي محاضرة توعوية بعنوان «التغذية الصحية» للطلبة المرشحين عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، تناولت فيها شمسة مطر النيادي أخصائية التغذية بإدارة الخدمات الطبية أهمية الغذاء، وتأثيره في صحتنا بشكل مباشر، مؤكدة أن الوجبة الصحية تساعد على منع الإصابة ببعض الأمراض، والشفاء من أمراض أخرى، فيما تعرض الوجبة غير الصحية الإنسان للإصابة بالأمراض المختلفة.

وأوصت النيادي بتناول الوجبات الصحية المتوازنة لحصول الجسم على العناصر التي يحتاج إليها من الفيتامينات والطاقة، كما أوضحت بعض فوائد التغذية الأخرى التي يستفيد منها الإنسان للحفاظ على صحته.

طباعة Email