تقرير

التميز الحكومي في دبي مسيرة مستدامة تتجاوز الأزمات

تبــوأت دبي مواقــع متقدمــة فــي كثيــر مــن مؤشــرات التنافســية العالميــة، توجت مسيرتها في التميز المؤسسي المستدامة، التي تتسم بالمرونة والتطوير المستمر وتجاوز التحديات، حتى باتت دبي تمتلك تجربة ثرية يشهد لها العالم أجمع في هذا المجال.

ويأتي حرص حكومة دبي على ترسيخ مفاهيم الابتكار والإبداع، واستثمار التطبيقات الذكية والمعرفة الرقمية في تعزيز قيم التميز والإبداع في العمل الحكومي، ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. في ترسيخ منظومة التميز المؤسسي وتطوير أنظمة الأداء الحكومي، لتحقيق قفزات نوعية في مستوى الخدمات لكل مجالات الحياة بهدف إسعاد الناس.

حرص

ورغم جائحة «كورونا» التي اجتاحت العالم وتسبب في تأثيرات صعبة على جميع الحكومات، إلا أن حكومة دبي حرصت على استمرار عملية تقييم التميز المؤسسي لمؤسساتها، لضمان جودة جميع الخدمات المقدمة بغية تحقيق الريادة عبر التميز والابتكار، وتقييم الأداء، إذ يعتمد برنامج دبي للتميز الحكومي في ذلك على التطوير والتحديث المستمر لنماذج وفئات ومعايير منظومة التميز والابتكار الحكومي بدبي، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، وبناء على توجهات حكومة دبي.

وحرصت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، من خلال برنامج دبي للتميز للحكومي التابع لها على إطلاق الدورة التقييمية 2021، خلال فبراير الماضي بمشاركة 132 خبيراً ومقيّماً من 25 دولة، منهم 92 خبراء أجانب و40 خبيراً ومقيّماً من دولة الإمارات، لتقييم 31 جهة حكومية ضمن فئات جوائز البرنامج.

آليات جديدة

وشهدت هذه الدورة مستويات وآلية التقييم الجديدة، التي تم اعتمادها من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في سبتمبر عام 2019 ضمن حزمة من التعديلات على آليات عمل البرنامج لإتاحة الفرصة أمام الجهات الحكومية للتطور والتحسين والتقدم والإنجاز في مجال التميز، حيث شكل تقييم عام 2020 (10%) من المجموع الكلي للتقييم المؤسسي، حيث تم التقييم من خلال مجالات عمل محددة والتركيز على استمرارية الأعمال والمساهمة في التحفيز الاقتصادي والمرونة في التعامل مع الأزمة، كما شمل التقييم مراحل المواجهة والتعافي والتعامل مع الواقع الجديد لما بعد «كوفيد19»، بينما يشكل 90% من المجموع الكلي للتقييم المؤسسي تقييم أداء الجهات الحكومية في أعوام 2017 و2018 و2019 وفقاً لمنظومة التميز الحكومي ونموذج النخبة.

تخطيط استباقي

حرص برنامج دبي للتميز الحكومي خلال تحدي «كوفيد 19»، على تحقيق رؤية دبي وتصوراتها للمستقبل، حيث أسهم البرنامج في تعزيز استباقية الجهات الحكومية للتصدي للتحديات في ظل مختلف الظروف، والتعاطي مع الأزمات وفق أسس علمية، لضمان تحقيق الريادة لدبي وتحفيز الجهات الحكومية على تبني وتعميم أفضل الممارسات للارتقاء ومواكبة المتغيرات المتسارعة، وبما يتماشى مع هذه الرؤية واستشرافها للمستقبل.

وخلال الجائحة أظهر القطاع الحكومي في دبي مرونة كبيرة في العمل وفق تخطيط استباقي لمواجهة التحديات وهذا ما انعكس جلياً في استمرارية الأعمال في ظل الجائحة، التي طالت جميع بلدان العالم ويأتي التقييم الاستثنائي لهذا العام ليترجم توجهات حكومة دبي، بما يضمن تحقيق أفضل النتائج عالمياً، عبر تقيم مرحلة مواجهة الأزمة والإجراءات المتخذة لتعزيز مجال العمل في فترة مواجهة «كوفيد 19» والنتائج المحققة في 2020 والدروس المستفادة وأفضل الممارسات المطبقة، فضلاً عن أبعاد لتقييم مرحلة التخطيط لما بعد الأزمة وتشمل خطة العمل (على المدى القصير والمتوسط) لسرعة التعافي من آثار الأزمة ومؤشرات أداء تنفيذ الخطة.

رسالة

وقدمت دبي رسالة للعالم أن نهج التميز في الأداء الحكومي مستمر لديها دون توقف رغم التحديات والصعوبات، وذلك بسب الجاهزية الكاملة لدى برنامج دبي للتميز الحكومي في جميع الجوانب المتعلقة بعمليات التقييم الحضوري وعن بعد، حيث شهدت هذه الدورة التقييمية تطبيق نموذج مبتكر لآلية التقييم، حيث تم بنظام الحضور الشخصي، ونظام التقييم عن بعد في الوقت نفسه، وهذا ما يعكس مرونة البرنامج في تبني أفكار ومبادرات للارتقاء بالأداء المؤسسي، لمواكبة تطلعات الإمارة لاستباق التحديات والوصول للريادة العالمية في تميّز أساليب الحكومي، وقدرة وجاهزية الجهات الحكومية في التعامل مع مختلف المتغيرات.

تغيير

واستطاع برنامج دبي للتميز الحكومي منذ تأسيسه في عام 1997 حتى اليوم إحداث تغيير جذري في الأداء والمفاهيم والممارسات والأساليب الإدارية المطبقة في القطاع الحكومي، وخلق ثقافة التميّز المؤسسي والوظيفي في الجهات الحكومية، ما أسهم في عمليات التحسين المستمر لأدائها وخدماتها.

وحرص القائمون على البرنامج على تطوير أنظمته ومراجعة فئاته ومعاييره ومنهجياته وأساليب عمله بشكل منتظم، لمواكبة التغيّرات المتجددة في عالم الإدارة والجودة لتستجيب بكفاءة لظروف ومتطلبات القطاع الحكومي بدبي، ما جعل حكومة دبي رائدة في تطوير الأداء الحكومي وتميزه، لينعكس ذلك في الخدمات المقدمة ومؤشرات الأداء عالمياً، وتمضي الإمارة في البناء علــى الإنجازات لتنتقــل إلــى مرحلــة جديــدة فــي العمــل، عنوانهــا التميــز المستدام القائــم علــى النتائــج.

طباعة Email