البرلمان العربي للطفل يحتفل بتأسيسه ودوره في تأهيل الطفولة العربية

تحتفل الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل بمقرها في مدينة الشارقة بتواصل الجهود الحثيثة في نجاح تأسيس البرلمان.

ولهذه الغاية، تستقبل أربعة أطفال من كل دولة عربية ليعقدوا جلساتهم ويناقشوا قضاياهم على مدى دورة أولى ناجحة وانطلاقة دورة ثانية.

 

تواصل

وبحلول السابع من شهر أبريل ينقضي عامان على نجاح تأسيس البرلمان وتواصل دوره كمؤسسة عربية رائدة وفريدة على الصعيد الإقليمي وانطلاق دورها لتهيئة بيئة نموذجية للأطفال من الدول العربية قاطبة ليجتمعوا في برلمانهم ويمارسوا من منصتها حقوقهم الأصيلة في شتى الموضوعات التي طرحوها في أربع جلسات في الدورة الأولى علاوة على جلسة أولى في دورتهم الثانية.

حدث

وأكد أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل أهمية هذه المناسبة والتي تشكل حدثاً عربياً بامتياز في إطار الاهتمام بالطفل وتنميته في كافة المجالات وإنشاء برلمان يضم نخباً من الأطفال.

وأوضح أن مرور عامين يدعو إلى مواصل السعي نحو الاهتمام بالطفولة في كافة الدول، وأن يكون لها رأيها وحضورها خاصة بعد أن نجح البرلمان من خلال أعضائه في مناقشة القضايا التي تخص الطفولة بأساليب منهجية من أجل الوصول إلى حالة برلمانية ثقافية تبدأ مع الطفولة وتستمر إلى آفاق بلا حدود.

طباعة Email