الإمارات تموّل الشركات المتوسطة في كولومبيا بـ 37 مليوناً

دشّن صندوق أبوظبي للتنمية برنامج دعم الشركات الكولومبية المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والذي يموله الصندوق بقيمة نحو 37 مليون درهم. ويأتي التمويل كونه جزءاً من منحة الإمارات التي تم تخصيصها لكولومبيا بـ 165 مليون درهم.

ويشمل برنامج الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر تقديم الدعم المالي والخبرات الفنية لنحو 1600 شركة كولومبية، من خلال بناء القدرات وتقديم دعم التحليل المالي والاقتصادي، إضافة لإنشاء منصة إلكترونية تربط الموردين والمنتجين بالمستهلكين. كما يهدف البرنامج إلى تقديم تمويل ميسر لدعم استثمارات تلك الشركات ومساعدتها على تحقيق عوائد مالية كبيرة.

وشارك في حفل التدشين الافتراضي خليفة عبدالله القبيسي نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، خوسيه مانويل، وزير التجارة والصناعة والسياحة في كولومبيا، وسالم راشد العويس سفير الدولة لدى جمهورية كولومبيا، وخايمي أمين سفير جمهورية كولومبيا لدى الدولة، وعدد من المسؤولين من كلا الجانبين.

حرص

وأكد خليفة القبيسي- في كلمة ألقاها خلال الحفل- حرص دولة الإمارات ممثلة في صندوق أبوظبي للتنمية على دعم البرامج التنموية للحكومة الكولومبية، خصوصاً تلك المتعلقة بالمشاريع الاجتماعية ومشاريع البنية التحتية، التي تسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف: إن برنامج دعم الشركات المتوسطة والصغيرة، الذي يوفره الصندوق لقطاع الأعمال في كولومبيا سينعكس بشكل مباشر على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، كما سيسهم في تعزيز الابتكار وتنافسية الشركات وزيادة إنتاجيتها وصادراتها، ما يؤدي إلى رفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي لكولومبيا وتحسين المستوى المعيشي للسكان.

من جانبه، أعرب خوسيه مانويل عن شكره لدولة الإمارات، وصندوق أبوظبي للتنمية على دورهم الريادي في دعم المشاريع التنموية في كولومبيا، مشيراً إلى أن الصندوق موّل عدداً من المشاريع ذات أولوية للحكومة الكولومبية، ومن ضمنها مشروع دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، الذي يستفيد منه آلاف الأسر، ويسهم في خلق العديد من فرص العمل، ويدعم الاقتصاد ويحسن مستوى جودة حياة السكان في كولومبيا.

وأضاف: «نتطلع لمزيد من التعاون مع صندوق أبوظبي للتنمية لتنفيذ مشاريع تنموية، من خلال شراكتنا الاستراتيجية والتي تسهم في تحقيق أهدافنا وتطلعاتنا المتعلقة بتحسين الاقتصاد ودعم البرامج التنموية التي تنفذها الحكومة».

ويأتي دعم البرنامج في كولومبيا في إطار حرص الصندوق على مساندة الدول النامية لتنفيذ المشاريع التنموية، وبما ينسجم مع أهداف التنمية المستدامة، خصوصاً المتعلقة منها بتحفيز الصناعة والابتكار ودعم مشاريع البنية التحتية، وإيجاد فرص العمل للأفراد.

الجدير بالذكر، أن صندوق أبوظبي للتنمية بدأ نشاطه التنموي في كولومبيا عام 2017، حيث قام بتخصيص 165 مليون درهم، لتمويل حزمة من المشاريع في كولومبيا، وذلك في إطار البرامج التنموية، التي وضعتها الحكومة الكولومبية للنهوض بواقع الحياة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، والتي يأتي من ضمنها بناء وتجهيز 37 مركزاً للطفولة المبكرة، التي توفر الرعاية الصحية والتعليمية لآلاف الأطفال في كولومبيا.

طباعة Email