آلية عمل المفاعل النووي لإنتاج الكهرباء

يعمل مفاعل الطاقة النووية على إنتاج الطاقة الكهربائية بالطريقة ذاتها التي تعتمدها محطات إنتاج الطاقة التقليدية، ويتمثل الاختلاف في أسلوب إنتاج الحرارة فحسب ففي منشأة الطاقة النووية، تنتج الحرارة من انقسام الذرات.

وهي العملية التي يطلق عليها تسمية الانشطار النووي ولا تنبعث من هذه العملية أية غازات كربونية.

ما يجعلها واحدة من أهم مصادر الطاقة الصديقة للبيئة.

وعلى نحو منضبط بعناية، تنشطر داخل المفاعل النووي تريليونات الذرات كل ثانية، وتسهم عملية التفاعل المتسلسل هذه في تسخين الماء الذي يولّد البخار ومن ثم ينتقل البخار عبر مجموعة من الأنابيب ليقوم بتحريك شفراته.

وإنتاج الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة في براكة ينتج كميات قليلة جداً من النفايات على شكل حزم الوقود المستنفد، وتنتج المحطة الواحدة نفايات مشعة بحجم قرص الأسبرين لكل شخص على مدى عام كامل، وتم بالفعل تطوير التكنولوجيا اللازمة وهي تكنولوجيا إدارة الوقود المستنفد موجودة بالفعل، وتم تخزين حزم الوقود هذه حول العالم بأمان ولعقود.

وتعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة تخزين الوقود المستنفد لديها في أحواض مياه خاصة في موقع محطات براكة لتبريدها، لتقوم بنقلها لاحقاً إلى حاويات خرسانية وفولاذية تدعى: «البراميل الجافة» ويمكن أن يتم تخزين هذه البراميل بشكل آمن في موقع محطات الطاقة النووية أو في منشأة تخزين مؤقتة أو طويلة الأجل وتتمتع محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمرافق تسمح بتخزين الوقود النووي على مدار العقدين المقبلين من العمليات، وقد خضع موقع تخزين البراميل الجافة في محطات براكة لسنوات عدة من الدراسة والأبحاث وعمليات الاستقصاء والفحص لإثبات مدى ملاءمته.

وصممت المحطات ليمتد عمرها التشغيلي حتى 60 عاماً أو أكثر، وستوفر بدورها للأجيال القادمة طاقة كهربائيةٍ موثوقةٍ ومنخفضة الانبعاثات الكربونية.

 

طباعة Email