«جلفار» تستعرض منتجاتها بـ«دوفات»

استعرضت شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» منتجاتها في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا «دوفات» 2021، الحدث الدولي الذي استمر ثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي.

ويعد الحدث منصة مخصصة لمصنعي المستحضرات الصيدلانية للتعرف على مختلف المراحل للدراسات والأبحاث ما قبل الإنتاج وخلاله، والتجهيز والتعبئة، وإدارة الجودة، والترميز الطبي، والتصنيف، والتخزين واللوجستيات، واستعراض آخر التطورات فيما يتعلق بسلسلة التوريد لتصنيع الأدوية بالكامل.

وحصلت جلفار على تقدير مؤتمر«دوفات» الذي يعد أكبر تظاهرة عالمية في شأن قطاع الصيدلة حيث استقطب المعرض هذه المرة أكثر من 20000 زائر من مختلف التخصصات الطبية.

وقال الدكتور محمد إبراهيم، مدير مبيعات جلفار لدول مجلس التعاون الخليجي: «يتميز معرض دوفات هذا العام بالمشاركة الواسعة من الشركات المصنعة للأدوية ومشاركة اجتماعية كبيرة من خلال مشاركة العاملين في القطاع الصحي وطلاب الجامعات مما يعزز الوعي لدى الطلاب ولدى شريحة كبيرة جداً من المجتمع، منوهاً بأن البرنامج العلمي للمؤتمر يعزز رفع كفاءة الكثير من المهتمين في الصناعات الدوائية حيث أثبتت دولة الإمارات ريادتها في مواجهة جائحة كوفيد 19، من خلال توظيف العديد من الدروس المستفادة في حل الكثير من قضايا الرعاية الصحية المُلِحّة الأخرى.

نخبة

وشهد الحدث الطبي المتخصص والأكبر في مجال الصيدلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي استمر ثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي، مشاركة وحضور نخبة واسعة من الأطباء والصيادلة والمتحدثين المحليين والعالميين وكبرى شركات الأدوية وتكنولوجيا الدواء والمستلزمات الصيدلانية المحلية والعالمية.

وأكد أحمد الخطيب، مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشركة، أن مشاركة «جلفار» في معرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا (دوفات) تأتي إدراكاً لأهمية المعرض الذي يجمع تحت سقفه أكبر الشركات والمؤسسات العاملة في مجال الصيدلة، وحرصاً على تبادل الأفكار والنقاشات حول الاتجاهات الجديدة للقطاع الدوائي ولاكتشاف فرص استثمارية مستقبلية على الصعيد المحلي والدولي.

وأضاف: تعتمد جلفار التركيز على إطلاق استراتيجيات جديدة على الصعيدين المحلي والعالمي في قطاع التكنولوجيا الحيوية الخاص كانعكاس حقيقي للتطور الذي تشهده الإمارات، من خلال توسيع قاعدة المنتجات الدوائية لتشمل التقنيات التكنولوجية والحيوية الحديثة وتشجيع الابتكار لضمان استمرار نمو وتطور السوق الدوائي، وتعزيز إنتاج الأدوية المبتكرة محلياً.

ودعمت»جلفار" توسعها في مجالات التكنولوجيا الحيوية بإنتاج الأنسولين في منشأتها الاستثمارية البالغة تكلفتها 150 مليون دولار في الإمارات، والتي تعد من أكثر المرافق تطوراً في المنطقة وكانت أول شركة في الشرق الأوسط تنجح في تصنيع المواد الخام اللازمة لصناعة الأنسولين والإريثروبويتين.

طباعة Email