«دبي للثقافة» تنظم ورشة «اليوغا وجودة الحياة»

احتفاءً بيوم الصحة العالمي 2021، نظمت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، أمس، ورشة توعوية صحية افتراضية لموظفيها تحت عنوان «اليوغا وجودة الحياة»، وذلك انطلاقاً من حرص الهيئة على تعزيز الوعي بين موظفيها وتثقيفهم حول أهمية اتباع نمط حياة صحي وسليم، ومواكبةً لاهتمام القيادة الرشيدة بالصحة العامة، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي للإمارة، لتحفيز أفراد المجتمع على الارتقاء بجودة حياتهم من خلال الاهتمام بصحتهم ولياقتهم البدنية.

ويأتي تنظيم هذه الورشة في إطار المسؤولية التوعوية التي تلتزم بها «دبي للثقافة» تجاه موظفيها، وتناغماً مع محور السعادة ضمن الأولويات المؤسسية لخارطة طريق استراتيجيتها 2020 - 2025، حيث تستهدف تثقيف الموظفين حول أهمية تمارين اليوغا في تعزيز الصحة البدنية والذهنية للإنسان، ما ينعكس على سعادتهم والارتقاء بإنتاجيتهم بشكل عام.

كما تواكب هذه الخطوة جهود الهيئة الرامية للإسهام في تحقيق إحدى غايات خطة دبي 2021 المتمثلة في جعل دبي مدينةً لـ«أفراد متعلمين ومثقفين وموفوري الصحة» الذي يندرج تحت محور «موطن لأفراد مبدعين وممكنين، ملؤهم الفخر والسعادة».

وركزت الورشة التي قدمتها المدربة الدولية المعتمدة جميلة الأنصاري عبر برنامج مايكروسوفت تيمز على عدة محاور، تضمنت تعريف «يوغا الهاثا» والمبادئ الثمانية لليوغا التي ذكرها الفيلسوف (باتانجالي)، وكيف تعزز الصحة النفسية والجسدية وتقوية المناعة في زمن جائحة «كوفيد 19»، وتعريف «الشاكرات» السبع، أو مراكز الطاقة السبعة الموجودة في الجسم، ووضعيات «الأسانا» (الجلوس) المناسبة لتوازن كل «شاكرا»، إضافة إلى فقرة عن التأمل والانعتاق.

طباعة Email