تخريج الدفعة الأولى من البرنامج التدريبي «حصاد»

احتفلت وزارة الداخلية، بتخريج الدفعة الأولى من منتسبي البرنامج التدريبي المتعلق بأساسيات التدقيق الداخلي «حصاد»، بالتعاون مع جمعية المدققين الداخليين في الإمارات، وإحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.

حضر الحفل اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام الوزارة، واللواء سيف محمد الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، واللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا، قائد عام شرطة أم القيوين، واللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، قائد عام شرطة الفجيرة، والعميد علي حميد المسيبي، من القيادة العامة لشرطة عجمان، وعبد القادر علي عبيد، رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخليين في الإمارات، وعدد من الضباط بوزارة الداخلية.

تقنية

شارك في البرنامج التدريبي الذي استمر لمدة شهرين عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد، عدد من العاملين في القيادات العامة للشرطة بالدولة، بهدف تعزيز خبرات المتدربين ورفع كفاءاتهم المهنية، وإعدادهم للتعامل مع المزيد من المسؤوليات والتحديات المهنية داخل الوزارة.

وتلقى المنتسبون في برنامج «حصاد» محاضرات في أساسيات التدقيق الداخلي وممارساته، وعناصر المعرفة الخاصة بنشاطاته، وتنمية مهاراتهم في التعامل مع الجهات الخاضعة للتدقيق، وكيفية توعيتهم بالجوانب الرقابية لتأهيلهم للعمل في مجال التدقيق الداخلي.

يذكر أن البرنامج التدريبي «حصاد» يهدف إلى تلبية احتياجات الأعمال والقطاعات الاقتصادية في مجال التدقيق الداخلي، وبناء قدرات المواطنين الشباب وزيادة مشاركتهم في شتى مجالات الأعمال وتحقيق ميزه تنافسية للاقتصاد الوطني من خلال دعم سياسة التوطين عبر إطار استراتيجي متكامل، ومساعدة مواطني الدولة لتحقيق أفضلية تنافسية من خلال تعليم يركز على التدقيق الداخلي.

طباعة Email