«كهرباء الشارقة» ووزارة الطاقة تبحثان تطوير قطاعات البنية التحتية في المنطقة الوسطى

بحثت إدارة المنطقة الوسطى بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة مع وزارة الطاقة والبنية التحتية التنسيق لتطوير خطط مستقبلية للارتقاء بقطاعات البنية التحتية، خصوصاً في مجالات الطاقة والمياه والخدمات بالمناطق المختلفة لمدن المنطقة الوسطى، والمرونة في التعامل مع المتغيرات، والتعامل مع التحديات باستخدام الأدوات الابتكارية والتحول الرقمي والحلول المستقبلية، بما يلبي متطلبات المرحلة المقبلة في المسيرة التنموية الشاملة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بمقر إدارة المنطقة الوسطى في البطائح بحضور المهندس خليفة محمد الطنيجي مدير إدارة المنطقة الوسطى بالهيئة ومنيرة عبد الكريم أحمد مدير المنطقة الجنوبية بوزارة الطاقة والبنية التحتية وشارك في الاجتماع المهندس أحمد يوسف النقبي من إدارة المنطقة الوسطى وعبدالرحمن علي من الوزارة.

وأكد المهندس خليفة محمد الطنيجي مدير إدارة المنطقة الوسطى أن الهيئة تعمل على بلورة رؤية شاملة لتطوير مشروعات البنية التحتية في مجالات الطاقة بكافة المناطق وتحرص على تعزيز تكاملية العمل بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، إضافة إلى إشراك القطاع الخاص في عملية التنمية والتطوير، والاعتماد على الأدوات الفعالة ومواكبة التطورات المصاحبة للتخطيط العمراني والتنمية المستدامة.

واستعرض خلال الاجتماع محاور خطة التطوير الطموحة في المنطقة الوسطى والتي تتضمن عدداً من المشاريع والأفكار المبتكرة لمواجهة التحديات وتقديم أفضل الخدمات لأهالي المنطقة.

 

 مناقشة


 وأشار إلى أنه تم خلال الاجتماع مناقشة منظومة إنارة الشوارع التي تشرف عليها الهيئة في المنطقة الوسطى والتي تصل لعدد 17000 عمود إنارة وما يصل 32000 كشاف وإعداد خطة شاملة لتطوير جميع الكشافات إلى موفرة للطاقة بنظام LED لتوفير الطاقة وتخفيض الانبعاثات الكربونية وتطوير مشروعات البنية التحتية للطرق وتوزيع مسؤوليات الوزارة على خمس بلديات لتقوم على إشراف ومتابعة المناطق التابعة لها وتطويرها وفق منظومة متكاملة.

 ومن جانبها أشادت منيرة عبد الكريم أحمد مدير المنطقة الجنوبية بوزارة الطاقة والبنية التحتية بجهود إدارة المنطقة الوسطى بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة وحرصها على تطوير جميع الخدمات والتعاون الفعال مع كافة الجهات.

طباعة Email