سالم القاسمي يفتتح المؤتمر الدولي الخامس للصيدلة والطب في الشارقة

افتتح الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، صباح أمس، فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للصيدلة والطب، وذلك في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار.

بدأ حفل افتتاح المؤتمر بعزف السلام الوطني، بعدها ألقى حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا كلمة أوضح فيها دور المجمع في استضافة المعارض والمؤتمرات ذات الاختصاص في القطاعات الحيوية، وذلك ضمن الأهداف والمحاور الرئيسية للمجمع، كما تناول العديد من الإنجازات والمشاريع التي حققها المجمع بالتعاون مع الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والشركات العالمية المتخصصة.

استقطاب

من جهته ألقى الدكتور عبدالله الكندي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر كلمة تناول خلالها دور المؤتمر في استقطاب الشركات المتخصصة لدعم المجال الطبي والوصول إلى شراكات مهمة تسهم في تحقيق أهداف المؤتمر، وأشار إلى المشاركة الفعّالة للجامعات والمؤسسات الأكاديمية التي تثري المؤتمر بالأبحاث والمشاريع الطبية الحديثة.

من جانبه، نوه المخترع الدكتور أزاد النجار ضيف شرف المؤتمر في كلمته بالمنجزات الحضارية الكبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة على وجه العموم وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، وقدم النجار شكره للجنة المنظمة للمؤتمر على تنظيم مثل هذه المعارض الطبية المتخصصة بما يعود بالفائدة على هذا القطاع المهم.

وتخلل الحفل عرض فيلم تسجيلي حول مسيرة المؤتمر وأبرز نتائجه ومحاوره، وسيناقش المؤتمر في هذه النسخة السياحة العلاجية في دولة الإمارات، واستخدامات شركات الأدوية والمعدات الطبية للذكاء الاصطناعي في أحدث منتجاتها.

معرض

وتجول الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي بعد حفل الافتتاح في أروقة المعرض المقام على هامش المؤتمر والذي يشارك فيه أكثر من 80 شركة تعرض أبرز منتجاتها الطبية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى المشاريع القائمة والأبحاث التي تجريها المؤسسات الأكاديمية.

بدورهم أكد مشاركون في فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي الخامس للصيدلة والطب، أن المعرض يعد فرصة للتعريف بالمنتجات الصحية والطبية التي تنتج في الإمارات، كما يعزز الإبداع لدى مقدمي الرعاية الصحية والمهنية، من خلال وجود قيادات مجال الصحة والصيدلة والطب، ونخبة من ذوي الاختصاص، مبينين أن «كورونا» دفعت بعجلة الصناعات الطبية في الدولة، من خلال الابتكار فيها، وإيجاد أفضل الحلول الطبية التي تسرع من القضاء على جائحة (كوفيد 19)، وتخفيف حدتها.

وقال المهندس أركان عادل ممثل رئيس مجلس الإدارة في مجموعة نافكو، والتي تضم 7 مصانع في دبي بجبل علي، وتخدم قطاعات عديدة، منها القطاع الطبي والصحي، وقطاع السلامة والإطفاء والإنذار، ومصنع سيارات الإسعاف بمختلف أنواعها وأحجامها، إضافة إلى إنتاج السيارات المتحركة لنقل الدم

تصنيع

من جهته، أكد شادي معالي مسؤول المبيعات بهيلث كير برودكت لتصنيع الكمامات والمعقمات بالمنطقة الحمرية في مطار الشارقة الدولي، والتي أنشئت قبل عام، أنه يتم إنتاج كافة المواد الأولية لتصنيع الكمامات في الإمارات، ما يدلل على تقدم الصناعة الإماراتية، في ما يتعلق بالمنتجات الطبية.

من جهته، أكد علي محمد شيخ من شركة يوني كورد روباتيكس، والتي تنتج وتبتكر العديد من الأجهزة التي تستخدم في المجالات الطبية في كثير من المستشفيات، منها ابتكار ذراع آلية، عبارة عن روبوت مزود بحساسات، يساعد الصيدلي داخل الصيدلية في عملية صرف الأدوية للمرضى.

وقال عماد السقا المدير والشريك في الإمارات الصناعية للفلاتر، إنه تم البدء منذ 20 عاماً، في عملية إنتاج المواد الطبية والفلاتر، والتي يتم تركيبها في مختلف المستشفيات داخل الدولة، لتنقية الهواء وفلترته من الغبار، حتى تكون غرف العمليات والمرضى آمنة.

مشاركات

يشارك في المؤتمر الصيادلة، وأطباء الأسنان والأطباء بشكل عام، وشركات التصنيع الدوائي ومنتجات طب الأسنان والتكنولوجيا الحيوية، ومقدمي الرعاية الصحية، وأساتذة كليات الصيدلة وطب الأسنان والتكنولوجيا الحيوية، وخريجي كليات طب الأسنان والصيدلة والتكنولوجيا الحيوية، وأصحاب الصيدليات، والمهنيين في المجال الصحي، إضافة إلى شركات التأمين الصحي، ووكالات توزيع الأدوية وممثلي المكاتب العلمية، والمستشفيات والمراكز الطبية، وعدد من المنظمات الصحية غير الربحية، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع.

طباعة Email