مشاركون في المعرض والمؤتمر الدولي الخامس للصيدلة والطب:

جائحة (كوفيد 19) دفعت عجلة الصناعات الطبية بالإمارات

أكد مشاركون في فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي الخامس للصيدلة والطب، الذي ينظم بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، وتستمر فعالياته ثلاثة أيام، والذي يقام تحت شعار «بناء ثقافة الابتكار والتكنولوجيا في المجال الصحي»، أن المعرض يعد فرصة للتعريف بالمنتجات الصحية والطبية، التي تنتج في الإمارات، كما يعزز الإبداع لدى مقدمي الرعاية الصحية والمهنية، من خلال وجود قيادات مجال الصحة والصيدلة والطب، ونخبة من ذوي الاختصاص، مبينين أن «كورونا» دفعت بعجلة الصناعات الطبية في الدولة، من خلال الابتكار فيها، وإيجاد أفضل الحلول الطبية، التي تسرع من القضاء على جائحة (كوفيد 19)، وتخفيف حدتها، منها ابتكار ذراع آلية عبارة عن روبوت مزود بحساسات، يساعد الصيدلي داخل الصيدلية، وطابعة ثلاثية الأبعاد، وسيارات إسعاف حديثة.


7 مصانع

 

وقال المهندس أركان عادل ممثل رئيس مجلس الإدارة في مجموعة "نافكو"، والتي تضم 7 مصانع في دبي بجبل علي، وتخدم قطاعات عديدة، منها القطاع الطبي والصحي، وقطاع السلامة والإطفاء والإنذار، ومصنع سيارات الإسعاف بمختلف أنواعها وأحجامها، إضافة إلى إنتاج السيارات المتحركة لنقل الدم، وإضافة إلى مصنع متخصص في إنتاج مواد التعقيم، وهي تعد مميزة عالمياً، كونها لا تستخدم فيها مواد كيماوية، بل طبيعية، كما أن الشركة حصلت على شهادات الاعتماد من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، كما تم اعتماد المنتج لأغراض التعقيم في المستشفيات والمراكز الصحية.

وأضاف: إن المجموعة يعمل بها 15 ألف موظف داخل الدولة، كما أنه تم الحد من انتشار (كوفيد 19)، من خلال المساهمة مع الجهات ذات الاختصاص، عن طريق المبادرات الإنسانية، فتمت المشاركة في عمليات التعقيم بمختلف مناطق الدولة والمدارس، بسيارات متخصصة، تم تصميمها وتطويرها بصورة محكمة، مبيناً أن المجموعة تنتج سنوياً 500 سيارة إسعاف بمختلف المواصفات.


كمامات

من جهته، أكد شادي معالي مسؤول المبيعات بـ"هيلث كير برودكت" لتصنيع الكمامات والمعقمات بالمنطقة الحمرية في مطار الشارقة الدولي، والتي أنشئت قبل عام، أنه يتم إنتاج كل المواد الأولية لتصنيع الكمامات في الإمارات، ما يدلل على تقدم الصناعة الإماراتية، في ما يتعلق بالمنتجات الطبية، كما يتم إنتاج 150 ألف كمامة يومياً مختلفة، منها بفلتر، وبدون فلتر، وتلك التي تحوي 3 طبقات، وبألوان متعددة، كما يتم إنتاج المواد الأولية ومواد التعقيم، إضافة إلى أجهزة الأكسجين، وكاميرات قياس درجة الحرارة، وكل ذلك من خلال المصنع بالمنطقة الحرة بمطار الشارقة.


حساسات


من جهته، أكد علي محمد شيخ من شركة يوني كورد روباتيكس، والتي تنتج وتبتكر العديد من الأجهزة التي تستخدم في المجالات الطبية في كثير من المستشفيات، منها ابتكار ذراع آلية، عبارة عن روبوت مزود بحساسات، يساعد الصيدلي داخل الصيدلية في عملية صرف الأدوية للمرضى، إضافة إلى تنظيم الأدوية، ووضعها في الأرفف المخصصة لها حسب الترتيب، إضافة إلى تصنيع طابعة ذكية ثلاثية الأبعاد، تساعد طلبة الجامعات الذين يدرسون الطب بمختلف تخصصاته، في التعريف بأعضاء الجسم المختلفة.


 20 عاماً


وقال عماد السقا المدير والشريك في الإمارات الصناعية للفلاتر، إنه تم البدء منذ 20 عاماً، في عملية إنتاج المواد الطبية والفلاتر، والتي يتم تركيبها في مختلف المستشفيات داخل الدولة، لتنقية الهواء وفلترته من الغبار، حتى تكون غرف العمليات والمرضى آمنة، إضافة إلى فلاتر تصنيع كبسولات الأدوية بصورة آمنة، كما أن صناعة الدواء صناعة دقيقة، تتطلب دقة ومواصفات عالية، وهو ما تعمل عليه الشركة.

جانب من المعرض | تصوير غلام كاركر

طباعة Email