محطات براكة للطاقة النووية السلمية - حقائق وأرقام

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية اليوم الثلاثاء بدء التشغيل التجاري لـ " براكة " أولى محطات الطاقة النووية السلمية في العالم العربي.

وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية - الجهة الحكومية المكلفة بتطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي، والتي تعد إحدى شركات "القابضة" (ADQ) واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة - أكدت أن شركة " نواة للطاقة " التابعة لها، والمسؤولة عن تشغيل محطات براكة للطاقة النووية السلمية وصيانتها بدأت التشغيل التجاري لأولى محطات براكة، بعد إتمام جميع الاختبارات النهائية للمحطة التي تنتج 1400 ميغاواط وتوفر إمدادات ثابتة وموثوقة ومستدامة من الطاقة الكهربائية على مدار الساعة، في وقت تستعد المحطات الثلاث المتبقية للتشغيل خلال الأعوام المقبلة، حيث أصبحت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تقود أضخم مشاريع خفض البصمة الكربونية في جميع القطاعات في دولة الإمارات.

وتالياً  أهم الحقائق والأرقام عن محطة براكة..

محطات براكة - مسيرة تميز إماراتية

• يساهم مشروع محطات براكة بشكل كبير في تحقيق دولة الإمارات لرؤيتها، وهي تستعد للاحتفال بيوبيلها الذهبي

• محطات براكة تسهم في التغيير الإيجابي من خلال إنتاج كهرباء صديقة للبيئة، والمساهمة بشكل كبير في مواجهة التغير المناخي، وتوفير وظائف وتطوير قطاعات صناعية جديدة، والبحث والتطوير والتقدم التكنولوجي.
• محطات براكة هي تتويج لجهود الكفاءات الإماراتية والتعاون الدولي خلال عقد من الزمن.

• محطات براكة عنوان لعصر جديد من الطاقة في الإمارات، وتبرز جهود الدولة والتزامها بمواجهة ظاهرة التغير المناخي على الصعيد العالمي.

المحطة الأولى - التشغيل التجاري لتوفير كميات كبيرة من الكهرباء الصديقة للبيئة على مدار الساعة

• أكبر مصدر منفرد للكهرباء في الإمارات.
• المحطة الأولى في العالم العربي.

• التشغيل التجاري يتواصل على مدار الساعة لفترة ما بين 12 إلى 18 شهراً قبل استبدال بعض حزم الوقود.


محطات براكة - قيادة مستقبل الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة في الإمارات

• محطات براكة حل موثوق لظاهرة التغير المناخي.
• تدعم معيشتنا العصرية من دون التأثير سلباً على بيئتنا.

• تقود جهود خفض البصمة الكربونية وزيادة الاعتماد على الكهرباء في الإمارات.
• المحطات الأربع ستنتج 5600 ميغاواط والتي تكفي لإنارة 574 ألف منزل.

• المحطات الأربع ستغطي 25% من احتياجات الإمارات من الكهرباء.
• وستحد من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً ما يعادل التخلص من 3.2 مليون سيارة من طرقات الدولة سنويًا.

• طاقة كهربائية صديقة للبيئة متواصلة على مدار الساعة لحوالي 18 شهراً.

محطات والحد من الانبعاثات الكربونية

• محطات براكة الأربع ستحد من انبعاثات كربونية تعادل تلك التي تنبعث من شحن الهواتف لجميع سكان الكرة الأرضية تقريباً وكل يوم.

• عند تشغيلها بالكامل ستحد محطات براكة من نفس كمية الانبعاثات التي تمتصها 350 مليون شجرة لأكثر من عشر سنوات، وهو ما يعادل زراعة كل شخص موجود في الإمارات لـ 35 شجرة بشكل سنوي.

• محطات براكة الأربع ستحد من انبعاثات تعادل تلك التي تنتج عن سفر جميع سكان الإمارات من أبوظبي إلى لندن مرتين في السنة.

• محطات براكة ستحد من انبعاثات كربونية أكثر من إجمالي الانبعاثات السنوية لـ 122 دولة مجتمعة سنوياً.
• عند التشغيل الكامل للمحطات، فإنها ستوفر طاقة كهربائية تكفي لتشغيل برج خليفة أكثر من 3700 مرة في اليوم، أو إنارة أكثر من 500000 منزل إماراتي!


محطات براكة مساهم رئيسي في استدامة النمو والازدهار  

• محطات براكة تسهم في تنمية الثروة العلمية والفكرية في الإمارات.
• 3 آلاف موظف 60% منهم إماراتيون.

• أكثر من 50 جنسية تعمل معاً في براكة.
• 2000 إماراتي شاركوا في تطوير محطات براكة خلال السنوات العشر الماضية.

• 1,100 من الموظفين تحت سن الـ35.
• أكثر من 500 من المهندسين الشباب تم تدريبهم وتأهيلهم.

• 72 مشغل مفاعل معتمد من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

الاقتصاد - دعم محركات النمو في دولة الإمارات

• تعزيز محركات النمو في الإمارات.
• تطوير قطاع صناعي جديد في الإمارات.

• أعلى معايير للجودة.
• أكثر من 2000 شركة محلية مُنحت عقوداً بقيمة 4.8 مليار دولار أمريكي.

• محطات براكة تمهد الطريق لتطوير مصادر أخرى للطاقة الصديقة للبيئة مثل الهيدروجين النظيف.
• تدعم الابتكار في الطب والزراعة، وكذلك إمكانية دعم رحلات استكشاف الفضاء البعيد.

الطاقة النووية - حل يعتمد عليه لظاهرة التغير المناخي

• طاقة كهربائية صديقة للبيئة على مدار الساعة.
• 440 محطة في 185 دولة حول العالم.

• 11% من الاحتياجات العالمية للكهرباء.
• تحد من 2 غيغا طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً وهو ما يعادل إزالة 400 مليون سيارة من الطرقات.

• تعزز الهواء النقي والصحة.
• الطاقة النووية إلى جانب الطاقة الكهرومائية هما المصدران الوحيدان لكهرباء الحمل الأساسي الصديقة للبيئة.

الرقابة والسلامة - تلتزم مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بأعلى معايير السلامة المعتمدة محليًا ودوليًا

• 31 عملية تفتيش مستقلة نفذتها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.
• 42 مراجعة نفذتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين.

• 15 ألف صفحة تشكل طلب رخصة تشغيل المحطة الأولى راجعتها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية قبل صدور الرخصة.

للاطلاع على الملف اضغط هنا

طباعة Email