أكبر حدث صيدلاني في المنطقة.. ويستمر ثلاثة أيام

أحمد بن سعيد يفتتح مؤتمر ومعرض «دوفات»

أحمد بن سعيد وعلي السيد وناصر البدور خلال افتتاح الحدث | من المصدر

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، أمس، الدورة الـ 26 من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا «دوفات 2021» الذي يعد أكبر حدث صيدلاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويستمر ثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي،

بحضور نخبة من كبار المتخصصين في الصيدلة والباحثين والخبراء.

وعقب انتهاء حفل الافتتاح الرسمي، قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، يرافقه عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة بدبي، وعلي السيد مدير إدارة الصيدلة في الهيئة، وناصر خليفة البدور مدير مكتب وزير الصحة ووقاية المجتمع، وعدد من المسؤولين بجولة في المعرض الذي تبلغ مساحته 27,720 متراً مربعاً، اطلع خلالها على الدور الذي تلعبه الأبحاث الجديدة في تطوير منتجات دوائية فائقة التطور، وثمّن أهمية التطورات التكنولوجية الجديدة التي أثبتت أهميتها الكبيرة في تركيب أفضل المنتجات الصيدلانية.

دورة استثنائية

وقال الدكتور علي السيد، رئيس «دوفات»: «تعد هذه الدورة استثنائية، حيث ستكون همزة وصل بين الخبراء في مجال الصيدلة وتصنيع الأدوية وتوزيعها في شتى بقاع الأرض، وستجمعهم افتراضياً وفعلياً في آن واحد.

وأوضح أن أجندة المؤتمر هذا العام أكثر ثراءً من أي وقت مضى، حيث ستغطي مجموعة كبيرة من أهم العناوين والموضوعات، بهدف مناقشتها ومناقشة أحدث الابتكارات في مجال الصيدلة، مما يتيح فرصة أكبر للحضور لإثراء معلوماتهم وتبادل خبراتهم. نحتاج الآن، أكثر من أي وقت مضى، لأن نتشارك المعرفة كمجتمع طبي وصيدلي، وهو أمرٌ أساسي ومطلب رئيسي لمواكبة نمو وتقدم المهارات المكتسبة لأخصائيين الصيدلة والمجتمع الصيدلاني ككل».

وقال للصحفيين: إن الهيئة قامت بإدخال ١٢٠ صنفاً دوائياً جديداً خلال عامي ٢٠٢٠ و٢٠٢١، وثمة ما يقارب ١٥٠٠ صنف دوائي في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لصحة دبي، ورغم جائحة كورونا إلا أن الهيئة حرصت على إدخال أدوية جديدة، فقد تم إدخال أدوية بيولوجية ونفسية وجينية جديدة مؤخراً، لعلاجات مختلف الأمراض كالأمراض الجلدية والعصبية.

وذكر أن صحة دبي نجحت في توفير مخزون استراتيجي قوي من الأدوية، ولم ينقص أي دواء عن مستشفيات الهيئة خلال فترة الجائحة، ومع بداية الجائحة رفعت الهيئة معدلات المخزون الاستراتيجي للدواء من شهرين إلى ستة أشهر، وكذلك الأمر بالنسبة لمخزونها لدى شركات الدواء، وحافظت الهيئة على اختيار أفضل أنواع الأدوية، ونجحت في توصيل الأدوية لمنازل المواطنين والمقيمين عبر مبادرة دوائي، وحمايتهم من العدوى، عبر بقائهم في المنزل، فقد تم توصيل مليون ونصف المليون عبوة دواء للمرضى في منازلهم خلال العام الماضي.

إجراءات

وأكد أن مبادرة دوائي تتم وفق إجراءات السيطرة ومراقبة العدوى، حيث يتم توصيل الأدوية، من خلال الصيدلية المتنقلة، وهي سيارات مجهزة ببرادات خاصة لحفظ الأدوية، ويتم تسليم الأدوية والتوضيح للمريض وأهله كيفية استخدام الأدوية والجرعات والأوقات المحددة، وإذا ما كانت قبل الأكل أو بعده، وكيفية تخزين الأدوية.

واستعرض المؤتمر في يومه الأول برنامجاً شاملاً وغنياً ركّز من خلاله على المواضيع العلمية الرئيسية المتعلقة بأحدث العلوم الصيدلانية. ومن العناوين التي تضمنتها بعض الجلسات خلال اليوم الأول: «التحديات المستقبلية في تطبيق الذكاء الاصطناعي وتقييم التكنولوجيا الصحية» و«إيجاد فرص جديدة توفر آفاق اقتصادية أرحب لصناعة الأدوية والتأكيد على تطبيق القوانين» و«حوكمة الصيدلة واعتماد الذكاء الاصطناعي» و«تقييم تَبِعات جائحة كوفيد 19 وأثرها على اقتصاديات الصحة» و«استشراف مستقبل الصيدلة والبحث عن رؤى جديدة تساهم في تقييم التكنولوجيا الصحية».

جلسات

تم تنظيم جميع جلسات مؤتمر ومعرض دوفات 2021 افتراضياً من أجل تلبية احتياجات الأفراد المسجلين لحضور المؤتمر من كافة أنحاء العالم ممن لم يتمكنوا من حضور المؤتمر والمعرض فعلياً بسبب القيود المفروضة على السفر في بلدانهم، ولتسهيل عملية التعلم والتواصل مع العلامات التجارية الصيدلانية الرائدة،.

ويشغل معرض دوفات مساحة إجمالية تبلغ 27,720 متراً مربعاً، ويقدم لأكثر من 869 علامة تجارية مشاركة من جميع أنحاء المنطقة والعالم فرصة استثنائية لعرض منتجاتهم وتقنياتهم الصيدلانية.

طباعة Email