صقر غباش: العلاقات بين الإمارات والسعودية نموذج يحتذى

أكد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي عمق وخصوصية، وتميز العلاقات الثنائية الراسخة والمتجذرة بين المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات حتى أصبحت تشكل اليوم نموذجاً متميزاً ومثالاً يحتذى للعلاقة بين الأشقاء، الذين تربطهم الروابط العديدة من الأخوة ووحدة الرؤى والمواقف، التي تعززها روابط المصير المشترك تحت قيادة وتوجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة.

جاء ذلك خلال استقبال معالي صقر غباش، تركي بن عبدالله الدخيل سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة، أمس، في مقر المجلس الوطني الاتحادي في أبوظبي، بحضور الدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، وعفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

علاقات
وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الاستراتيجية التاريخية الأخوية بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون البناء على المستويات كافة، بما يحقق طموحات الشعبين الشقيقين في الرقى والرفاهية. وثمن معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي التنسيق التام والتوافق في وجهات النظر والدعم الكبير، والتواصل البناء بين وفود المجلس الوطني الاتحادي، ومجلس الشورى السعودي، وذلك خلال المشاركة في مختلف الفعاليات البرلمانية العربية والإسلامية والدولية، الأمر الذي يعكس ما وصلت إليه علاقات التعاون والشراكة بين البلدين في مختلف المجالات. من جانبه، سلم تركي بن عبد الله الدخيل دعوة رسمية لمعالي صقر غباش لزيارة المملكة العربية السعودية، وزيارة مجلس الشورى السعودي، بهدف بحث السبل الكفيلة بتطوير العلاقات بين الجانبين.

 

طباعة Email