تزامناً مع الانطلاق الرسمي لاحتفالات الدولة غداً بـ«عام الخمسين» ومع قرب رمضان

«البيان» تعلن عن «رمضان الخمسين»

تزامناً مع الانطلاق الرسمي غداً لاحتفالات الإمارات بـ«عام الخمسين»، واستباقاً لحلول شهر رمضان المبارك، أعلنت صحيفة «البيان» عن محتوى برامجها الخاصة بالشهر الفضيل تحت عنوان «رمضان الخمسين».

وتقدم «البيان» باقة من البرامج تضمّ أكثر من 100 فيديو، إضافة إلى مئات الصور والتقارير والرسوم البيانية، تنشر طوال 30 يوماً على الموقع الإلكتروني وكافة المنصات الرقمية، وتبرز مقتطفات منها في الصحيفة الورقية.

ويركّز محتوى «رمضان الخمسين» على قيم أساسية في المجتمع الإماراتي ميّزته خلال الخمسين الماضية وتلهمه للعبور إلى مستقبل مزدهر في الخمسين عاماً المقبلة.

جسر إلى المستقبل

وقالت منى بو سمرة، رئيس التحرير المسؤول لـ«البيان»: «يتزامن قدوم شهر رمضان لهذا العام مع مناسبات مهمة على المستوى الوطني لها دلالاتها ومعانيها في المنطقة والعالم. فبعد الإطلاق الناجح لمسبار الأمل والإعلان عن خطط صناعية وحضرية لعقود مقبلة، ومع حدوث ذلك كله في الفترة التي تحتفي بها الدولة بانطلاق عام الخمسين، تسعى «البيان» من خلال محتواها الرمضاني إلى مد جسور من الماضي الملهم الزاخر بقصص الإنجاز والإرادة ومغالبة التحديات إلى مستقبل مزدهر تكون فيه الإمارات الرقم واحد عالمياً في كونها بلاد الفرص والتنمية والتطوّر».

رسائل المحتوى الرمضاني

وأضافت: «تصحب «البيان» خلال الشهر الفضيل جمهورها في رحلة ممتعة من المحتوى الثري الذي يخدم تطلعاته في مختلف المجالات: من البحث العلمي الذي يشكّل بوابة رئيسية للعبور إلى تحقيق الإنجازات الضخمة، مروراً بتقديم شخصيات ناجحة من مختلف الجنسيات تمكّنت من تطوير مواهبها ومهنها في الإمارات ودبي، أرض الفرص والاستثمار، وصولاً إلى تقدير قيمة التراث وإعادة اكتشاف ذكريات الحنين لأماكن وتقاليد لا تزال تؤثّر في الأجيال».

وبينت رئيس التحرير المسؤول المزيد من الرسائل التي يحملها محتوى «رمضان الخمسين»، بدءاً «من جهود الدولة عبر مؤسساتها ومبادراتها بدعم من المجتمع الإماراتي من أجل شيوع ثقافة اللياقة الرياضية وجعلها أسلوب حياة، مروراً بشخصيات روحية عالمية وعربية تثمّن نهج الإمارات في التسامح، وصولاً إلى حكايات الأطفال في مخيمات اللجوء وتغلبهم بإرادتهم على التحديات».

الجدير ذكره أن «البيان» مستمرة بمواكبة خطط ورسائل «عام الخمسين» عبر سلسلة من المحتوى النوعي مثل «اليوبيل الذهبي» و«رمضان الخمسين»، إضافة إلى التغطيات الموسعة لأحداث مهمة مثل «مسبار الأمل» و«خطة دبي الحضرية 2020» و«الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة مشروع 300 مليار» وغيرها، كما أنها بصدد التحضير لمبادرات وبرامج وحملات جديدة يُعلن عنها في المستقبل.

طباعة Email