8327 متقدماً لنسختي برنامج الإمارات لرواد الفضاء خلال 4 سنوات

شهدت مسيرة «برنامج الإمارات لرواد الفضاء»، منذ إطلاقه قبل 4 سنوات محطات بارزة عدة، أهمها تقدم 8327 إماراتياً، للانضمام للبرنامج وبدء رحلة الاختبارات، ومن ثم ترشيحهم لاختيار الأفضل من بينهم، ليحمل لقب «رائد فضاء إماراتي»، فيما يترقب الجميع خلال الأيام القليلة المقبلة، إعلان مركز محمد بن راشد للفضاء، هوية رائدي فضاء جديدين، ليصبح لدى الإمارات 4 رواد فضاء .

برنامج ملهم

وحظيت الدفعة الأولى من برنامج الإمارات لرواد الفضاء بإقبال كبير، حيث بلغ عدد المتقدمين للبرنامج في نسخته الأولى 4022 شخصاً، وبلغ عمر أصغر متقدم 17 عاماً، والأكبر 67 عاماً، ووصل عدد تخصصات المتقدمين إلى 38 تخصصاً وتم ترشيح 95 شخصاً، تم اختيار 39 منهم ، ووصلوا إلى 18 مترشحاً ثم 9، وصولاً للإعلان عن أسماء هزاع المنصوري وسلطان النيادي، اللذين أصبحا أول رائدي فضاء إماراتيين.

اختبارات احترافية

ونجح المنصوري والنيادي في الوصول إلى المرحلة النهائية من الترشيحات، بعد أن اجتازا 6 مراحل من الاختبارات الطبية والنفسية والمتقدمة، فضلاً عن المقابلات الشخصية، التي تمت بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» والاختبارات الطبية المتقدمة في وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس» .

أرقام مهمة

وسجل متوسط أعمار المتقدمين 28 عاماً من إجمالي المتقدمين للدفعة الثانية، حيث بلغ أصغرهم 11 عاماً، وأكبرهم سناً في عمر الـ60 عاماً، فيما أظهرت الدرجات العلمية تنوعاً ملحوظاً أيضاً يبرز فيها الكفاءات العلمية للمتقدمين، حيث بلغ عدد المتقدمين من الحاصلين على شهادة الدكتوراه 130 إماراتياً بنسبة 3% من المتقدمين، والحاصلين على درجة الماجستير 16%، بينما بلغت فئة الحاصلين على درجة البكالوريوس 48%، وأفرزت بيانات المتقدمين خلفيات علمية متنوعة، شملت الهندسة والطب والعلوم وإدارة الأعمال بنسب 25%، و2%، و10%، و11% على التوالي. واستحوذت الجامعات المحلية على النصيب الأكبر بنسبة 93%، بينما لم تتخط نسبة المتقدمين من الجامعات العالمية نسبة الـ 7%، وحظي القطاع شبه الحكومي بنسبة كبيرة بلغت 40% من المتقدمين، والحكومي 30%، والخاص 9%، أما المتقدمون من القطاع العسكري فبلغت نسبتهم 21%.

تصفية المرشّحين

وبدأ مركز محمد بن راشد للفضاء، من خلال لجنة اختبارات متخصصة في تصفية مرشّحي الدفعة الثانية من 4305 إلى 2099 طلباً بناء على معايير برنامج الإمارات لرواد الفضاء، حيث خضع المتقدمون لتقييمات تضمنت اختبار الذكاء العالمي، والمهارات الشخصية، والتقييمات المتخصصة، تم من خلالها اختيار أفضل 1000 متقدم، وجرت عملية تقييم لهم، حيث استقرت لجنة التقييم على ترشيح 122 متقدماً بعد عمليات التقييم، لإخضاعهم للمقابلات الافتراضية الشخصية، والتي تم من خلالها فرز هؤلاء المرشحين، الذين تم تصفيتهم إلى 61 مرشحاً.

وأجرى المركز الفحوصات الطبية المتقدمة للمرشحين الـ61 للمرحلة قبل النهائية، التي تضمنت فحوصات طبية أولية وفحوصات متقدمة، ليتم تصفيتهم إلى 30 مرشحاً انتقلوا بعدها إلى المرحلة الأخيرة حيث تم اختيار 14 مرشحاً منهم بعد اجتيازهم المقابلات الأولية، وصولاً لاختيار أربعة متأهلين، ومن ثم الاستعداد حالياً لاختيار اثنين يتم إعلانهما رائدي فضاء جديدين.

طباعة Email