«حماية الدولي» يحاضر عن أضرار المخدرات

ألقى مركز حماية الدولي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، محاضرة توعية حول «تحديات المخدرات»، نظمتها جمعية النهضة النسائية بدبي لتوعية الشباب بأبرز السبل الكفيلة بحمايتهم من الانجراف نحو المخدرات.

وأكد العقيد عبدالله حسن مطر الخياط مدير مركز حماية الدولي أن المنهجية الوقائية المتبعة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تندرج ضمن استراتيجية واضحة وهي أن «المكافحة والضبط» لا بد من أن يقترنا بجوانب التوعية في المدارس والجامعات على وجه الخصوص والمجتمع بشكل عام.

قدم محاضرة التوعية الملازم أول أحمد زايد البوسعيدي، رئيس قسم البرامج الدولية بمركز حماية الدولي، متطرقاً إلى معالجة أهم المشكلات التي تواجه الشباب في هذه المرحلة، وسُبل معالجتها واحتوائها، بالإضافة إلى التحديات التي تواجههم، والدور الإيجابي لأولياء الأمور لحل المعضلات التي تقف أمام أبنائهم، إلى جانب التأثير المدمر الذي تُحدثه المخدرات في الفرد والأسرة والمجتمع، وفي المُكون الاقتصادي الذي يتأثر بشكل سلبي جراء الوقوع في براثن هذه السموم. ووجه البوسعيدي إلى ضرورة تكاتف الجميع ليكونوا سداً منيعاً لمكافحة المخدرات وحماية الشباب منها، لافتاً إلى أن صديق السوء أبرز الأسباب التي تتسبب بالوقوع في فخ الإدمان.

طباعة Email