لجنة في «الوطني» تناقش سياسة «وزارة الصحة» بشأن تعزيز الصحة النفسية

بدأت لجنة الشؤون الصحية والبيئية في المجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماعها الذي عقدته أمس، في مقر الأمانة العامة للمجلس في دبي، برئاسة ناعمة عبد الله الشرهان النائب الثاني لرئيس المجلس، رئيسة اللجنة، مناقشة موضوع سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، في شأن تعزيز الصحة النفسية، بحضور ممثلي وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والمستشفيات الحكومية، وهيئة الصحة بدبي، والمركز الوطني للتأهيل.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة، كل من: سمية عبد الله السويدي مقررة اللجنة، وأحمد بوشهاب السويدي، وشذى سعيد علاي النقبي، وعذراء حسن بن ركاض، ومحمد أحمد اليماحي، والدكتورة موزة محمد حمرور العامري.

وقالت ناعمة الشرهان رئيسة اللجنة، إن اللجنة بدأت مناقشة الموضوع العام، خلال اجتماعها مع ممثلي المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، والمركز الوطني للتأهيل، وهيئة الصحة بدبي، حيث تم التعرف إلى أبرز التحديات في ما يتعلق بمحاور الموضوع العام، المتمثلة في سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وخططها الاستراتيجية في تطوير السياسات والتشريعات في الصحة النفسية، ودور الوزارة في تعزيز وتوسيع نطاق خدمات الصحة النفسية الشاملة والمتكاملة، وتعزيز الوقاية من الاضطرابات النفسية لأفراد المجتمع، ودور الوزارة في التعاون مع الجهات المعنية، لتنفيذ سياسة تعزيز الصحة النفسية والخدمات المقدمة.

وتابعت أنه تم مناقشة خدمات الصحة النفسية الوقائية والعلاجية والتأهيلية، ومدى تحسين وتطوير تلك الخدمات في المجتمع، لضمان تقديم العلاج المناسب للمرضى النفسيين، لافتة إلى أن الجهات الحاضرة للاجتماع، ساهمت في إثراء المناقشة حول الموضوع العام، كما تم الاستفادة من ملاحظاتهم وآرائهم بشأنه، مشيرة إلى أنه سيتم خلال الاجتماع المقبل للجنة، استعراض خطتها لتنظيم حلقات نقاشية تتعلق بالموضوع العام، بحيث يشارك فيها مختلف فئات المجتمع، للتعرف عن قرب إلى أبرز ملاحظاتهم، والتحديات التي تواجههم وكيفية علاجها.

طباعة Email