حسين السمت مدير إدارة المختبرات في هيئة الصحة لـ« البيان»:

استعدادات استثنائية للتبرع بالدم في دبي خلال رمضان

كشف الدكتور حسين السمت مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة بهيئة الصحة بدبي أن مركز خدمات نقل الدم في مستشفى لطيفة سيقوم بتوفير خيمة واسعة للتبرع بالدم في شهر رمضان مجاورة لمركز دبي للتبرع بالدم، مع استعدادات استثنائية تراعي الإجراءات الاحترازية، ومنها ضمان التباعد الاجتماعي لتعزيز سلامة المتبرعين وراحتهم إذ تم تجهيز الخيمة بجميع الأجهزة الطبية الحديثة والخدمات الذكية التي تجعل عملية التبرع بالدم آمنة وسليمة ومريحة للمتبرع بالدم وسيفتح المركز أبوابه لاستقبال المتبرعين في أيام الشهر الفضيل للأيام من الأحد إلى الخميس من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثانية ظهراً لغير الصائمين، ومن الساعة السابعة والنصف مساء وحتى الثانية عشرة والنصف ليلاً للصائمين وغير الصائمين.

وقال السمت لـ«البيان» إن المركز سيعتمد في الحصول على وحدات الدم المطلوبة لتلبية حاجة المستشفيات من المتبرعين بالدم المتطوعين والمسجلين في بيانات المركز على أحدث الأجهزة والتقنيات في عمليات التبرع بالتعاون مع الجهات الخيرية والإنسانية الداعمة للتبرع بالدم ما يمثل أحد أنبل الأعمال الإنسانية.

وأضاف: إن المركز سينظم حملات واسعة للتبرع بالدم من خلال حافلات التبرع بالدم المتنقلة بالتعاون مع دبي القابضة والتي ستستمر مدة ثلاثة أشهر في مختلف الجهات التابعة لدبي القابضة.

وناشدت هيئة الصحة بدبي أفراد المجتمع الأصحاء المبادرة للتبرع بالدم للمساهمة في إنقاذ حياة الأرواح المحتاجة إليه، وتحميل التطبيق الذكي لهيئة الصحة والولوج لخدمة دمي للتبرع بالدم للاطلاع على جميع المعلومات الخاصة بالتبرع بالدم أو الاتصال بمركز الاتصال التابع لهيئة الصحة لمعلومات إضافية على رقم 800432.

حملات

وأوضح أن عدد حملات التبرع بالدم الداخلية التي نفذها المركز في الربع الأول من العام الجاري وصل إلى 24، فيما وصل عدد الحملات الخارجية إلى 135 ووصل عدد المتبرعين بالدم إلى 14895، فيما وصل عدد المقبلين على التبرع بالدم إلى 17022، ووصل عدد وحدات الدم المصروفة إلى 12439 وحدة لمستشفيات هيئة الصحة ومركز الثلاسيميا بالإضافة إلى 39 مستشفى خاصاً في دبي.

بلا أوراق

ولفت إلى أن الخدمات الذكية التي توفرها هيئة الصحة بدبي للمتبرعين بالدم ومن دون أوراق وصلت إلى نسبة 100% بالإضافة إلى المنصات المتعددة لاستقطاب المتبرعين بالدم والتواصل معهم من خلال خدمة دمي ضمن التطبيقات الذكية لهيئة الصحة بدبي، وهو الأمر الذي مكّن الهيئة من جمع 50% من وحدات الدم على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن نسبة سعادة وثقة المتعاملين بخدمات مركز التبرع بالدم وصلت إلى 97%.

وأشار إلى الحلول المبتكرة التي يتبناها المركز للحد من الأثر البيئي لحملاته، إذ أطلق المركز أول بنك دم متحرك في الدولة يعمل بالطاقة الشمسية منذ مطلع العام الماضي 2020.

معايير

وقال: إن نسبة امتثال وتطبيق المعايير المطلوبة في المركز من قبل الجمعية الأمريكية لبنوك الدم وصلت إلى 100%، وهو الأمر الذي يؤكد المستوى العالي لإجراءات الجودة والسلامة ودقة العمليات والفحوص المعمول بها في المركز، لافتاً إلى أن هذا الإنجاز سيعزز من مأمونية وسلامة عينات الدم ويعمل على رفع مستوى جودة الرعاية الصحية، وتعزيز القدرة التنافسية للمركز إضافة إلى تعزيز الثقة بعينات الدم التي يجمعها ويوزعها وخاصة أن الجمعية الأمريكية لبنوك الدم لديها معايير ومتطلبات شديدة الصرامة لمنح بنوك الدم على مستوى العالم الاعتماد الدولي، إذ إنها الجهة المعنية والمتخصصة في اعتماد مراكز التبرع بالدم وإجراءات نقل الدم ومكوناته للمرضى.

وأوضح أن تجديد المركز هذا الاعتماد جاء بعد عملية من التدقيق والمراجعة المكثفة من قبل مجموعة من الخبراء المتخصصين في هذا المجال من الجمعية الأمريكية لبنوك الدم.

وأشار إلى أن مركز دبي للتبرع بالدم هو أول مركز في الإمارات، يحصل على الاعتماد الدولي من الجمعية الأمريكية لبنوك الدم وذلك عام 2012 وقد نجح في المحافظة على هذا الاعتماد منذ ذلك الوقت حتى الآن، إذ تتم إعادة التدقيق والاعتماد كل سنتين لضمان اتباع المركز جميع معايير الجودة والسلامة بالإضافة إلى مواكبة التطور العلمي في طب نقل الدم.

دعم

أكد الدكتور حسين السمت الاهتمام البالغ الذي توليه هيئة الصحة لدعم خدمات نقل الدم من ناحية البنية التحتية المتمثلة بتوفير التقنيات والأجهزة الطبية الحديثة والذكية، والحافلات المتنقلة للتبرع بالدم بالإضافة إلى الموارد البشرية الكفؤة والمؤهلة والمدربة وفقاً لأعلى المعايير العلمية العالمية.

طباعة Email