العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الأعلى للأمومة والطفولة» يبحث التعاون مع «ذا دفلوبنغ تشايلد سنتر»

    اطلعت الريم بنت عبدالله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة على الخدمات التي يوفرها مركز «ذا دفلوبنغ تشايلد سنتر» في دبي المختص بالطفولة في التطوير والدعم التعليمي والأكاديمي والسلوكي والتنموي الذي يضمن تنمية المهارات والإمكانيات التي تتناسب مع متطلبات المراحل العمرية للطفل.

    يذكر أن «ذا دفلوبنغ تشايلد سنتر» هو مركز تأهيل يسعى لتحديد وبناء وتطوير المهارات المطلوبة والتي تمكن الأطفال من الشعور بالثقة والنجاح ويقدم خدمات مصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات الفردية والشخصية لكل طفل على حدة.

    وبحثت الريم الفلاسي خلال زيارتها للمركز مع نوف المزروعي المديرة العامة بحضور إدارة المركز سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين.

    وقدمت الدكتورة ربا طبري المدير الطبي للمركز شرحاً عن برامج التوعية والتدريب والاستشارات التي يقدمها والتي تسهم في بناء قدرات الأطفال لتمكينهم اجتماعياً وأكاديمياً وعاطفياً وجسدياً.

    وأكدت الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أهمية توطيد وتوثيق العلاقات وعقد الشراكات الاستراتيجية لدورها المحوري في تحقيق الأهداف وتكامل الرؤى والتي تصب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

    وأشادت بالدور الكبير الذي يقوم به مركز «ذا دفلوبنغ تشايلد سنتر» وبالأساليب المتطورة التي يستخدمها وفق أفضل الممارسات لتنمية مواهب الأطفال، مشيرة إلى أن المجلس وجمعية أمهات أصحاب الهمم «همة» بصدد تنفيذ مشاريع ومبادرات مشتركة مع المركز.

    من جانبها أعربت نوف المزروعي عن اعتزازها وفخرها بالشراكة التي ستجمع المركز مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

    وأعربت عن شكرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» على جهود سموها التي تصب في مصلحة الطفل وتذليلها لكل ما يواجهه من صعوبات ومعوقات وتسخيرها لجميع الإمكانيات لإعلاء شأنه وتعزيز رفاهيته وسلامة الطفل ونموه.

    طباعة Email