تعاونية الشارقة تخصص 30 مليون درهم لدعم أكثر من 20 ألف سلعة أساسية

أعلنت تعاونية الشارقة عن رصد 30 مليون درهم لدعم أكثر من 20,000 سلعة استهلاكية خلال شهر رمضان المبارك، ضمن المبادرات المقدمة من قبلها لتخفيف العبء عن المستهلكين، بما في ذلك العروض الخاصة على المنتجات تصل حتى 90%، كما خصصت ميزانية إضافية تبلغ 25 مليون درهم لتخفيض أسعار 15 ألف منتج طيلة العام الجاري.

وتقدم ماجد سالم الجنيد، الرئيس التنفيذي لتعاونية الشارقة، بالشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، على دعمه الدائم واللامحدود لمسيرة التعاونية.

كما تقدم بالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد، نائب حاكم إمارة الشارقة، على متابعته الدائمة لإنجازات التعاونية وأنشطتها المختلفة.

وقال إنه بناءً على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، ومتابعة سمو ولي العهد الدائمة، وجَّه مجلس إدارة التعاونية بإطلاق حملة "فيض من خير" لتخفيف الأعباء عن المواطنين والمقيمين على حد سواء، حيث تحرص تعاونية الشارقة منذ تأسيسها عام 1977 على توفير المنتجات الاستهلاكية والمواد الغذائية والتموينية بأسعار مناسبة وفي متناول الجميع، من خلال 39 فرعاً منتشرة في أنحاء إمارة الشارقة.

وأوضح ماجد الجنيد أن حملة "فيض من خير" لدعم السلع الرمضانية الأساسية تتضمن 4 عروض ترويجية متواصلة طيلة الشهر، إلى جانب العروض الخاصة التي ستبدأ قبل بداية الشهر الفضيل بأسبوع، بنسب تخفيض لأكثر من 90% على جميع المنتجات الاستهلاكية الأساسية، إضافة إلى عروض عيد الفطر المبارك، لتصل إجمالي العروض الترويجية المخصصة لهذا الشهر 6 عروض.

كما طرحت التعاونية 4 أنواع من السلال الرمضانية لهذا العام، حيث تتراوح أسعارها ما بين 99 درهماً، و399 درهماً، وتحوي أصنافاً متنوعة تلبي احتياجات المتسوقين.

بنسبة خصومات تبلغ أكثر من 50% تقريباً، وتتضمن منتجات أساسية كالأرز والسكر والطحين والزيوت، والعصائر، وغيرها، ويمكن للمتسوق الحصول عليها عن طريق زيارة الفروع أو عبر التسوق من الموقع الإلكتروني.

وأوضح الرئيس التنفيذي أن التعاونية عملت ضمن خطط استعداد مبكرة لشهر رمضان على توفير مخزون كاف من السلع الغذائية الأساسية التي سيتم طرحها ضمن العروض الرمضانية، لضمان توفير احتياجات الأهالي طيلة الشهر الفضيل، مشيراً إلى أن السلع سيتم طرحها بالجملة بغرض توفيرها بأكبر قدر ممكن وبأقل الأسعار لأكبر عدد من المتسوقين.

ولفت إلى أن التعاونية تتوقع زيادة الحركة الشرائية بنسبة 50%، نظراً إلى تعدد وسائل التسوق التي تتيحها أمام المتسوقين طيلة الشهر الفضيل، والتي تتنوع بين التسوق عن طريق الموقع الإلكتروني، والتسوق عبر برنامج "الواتس أب للأعمال"، مضيفاً أن فروق الأسعار التي ستتحملها التعاونية لدعم السلع تصل إلى 30 مليون درهم.

وشدد على جاهزية جميع الفروع لاستقبال المتسوقين خلال شهر رمضان المبارك، مع الالتزام بالتعليمات الصحية والتنظيمية الصادرة عن الجهات المختصة، وتطبيق الإجراءات الاحترازية وسياسة التباعد الاجتماعي، واتخاذ جميع التدابير اللازمة من تعقيم عربات التسوق.

 وعن المبادرات المجتمعية خلال شهر رمضان المبارك، صرح بأن التعاونية بدأت، بالتنسيق مع المؤسسات والجهات الخيرية بالدولة، توزيع المير الرمضاني في صورة سلال غذائية متنوعة، بهدف تمكين الأسر المستفيدة من توفير ما يلزمها من المواد الغذائية بالتزامن من حلول الشهر الفضيل.

وأشار إلى أن التعاونية بادرت في خفيض أسعار 15 ألف منتج طيلة عام 2021، وخصصت ميزانية إضافية بمبلغ 25 مليون، ضمن استراتيجيتها في تخفيف الأسعار عن المتسوقين، حيث تهدف التعاونية لأن تصبح الأولى في تخفيض الأسعار على مستوى منافذ البيع الأخرى مع نهاية عام 2021.

وأوضح أن التعاونية وضعت خطتها الترويجية لعام 2021 من خلال العروض الدورية والحصرية التي تشمل الخصومات المميزة على عددٍ كبيرٍ من السلع، يصل عددها إلى 100 عرضاً خاصاً على الأسعار، تتنوع ما بين العروض الشهرية والأسبوعية واليومية، على أكثر من 50 ألف منتج، وفق أعلى معايير الجودة والقيمة.

وحرصاً من تعاونية الشارقة على إضافة قيمة حقيقية على جملة خدماتها المقدمة، عملت على تطوير موقع التجارة الإلكترونية الذي يوفر أكثر من20 ألف منتج، مع خدمة التوصيل المجاني وبحد أدنى من الطلبات بقيمة 100 درهم، ويجري العمل على إضافة أصناف جديدة، ليصل عدد المنتجات التي يعرضها الموقع إلى 100 ألف منتج مع منتصف عام 2021.

وضمن استراتيجيتها في تعزيز وتسويق المنتجات الزراعية الوطنية تولي التعاونية أصحاب المزارع المحلية دعماً خاصاً بتسويق منتجاتهم، خاصةً خلال شهر رمضان المبارك، مع إعطاء أولوية العرض للمشاريع الوطنية، وإعفائهم من رسوم التسجيل وتوفير مركبات خاصة لنقل المحاصيل على حساب التعاونية. حيث يعمل الموظفين خلال فترتين صباحية ومسائية على استقبال منتجات نحو 60 مزرعة موزعة بمناطق الإمارة ومدنها.

طباعة Email