العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استعراض مكافحة آفة «الحشد الخريفية» ودليل النفايات البيولوجية

    استعرضت اللجنة الوطنية للأمن البيولوجي في اجتماعها الأول للعام 2021 الحالة العامة للإصابات بدودة الحشد الخريفية والجهود المبذولة لاحتواء هذه الآفة المستجدة ومستجدات لقاحات «كوفيد 19» ودليل التعامل مع النفايات البيولوجية (الناقلة للعدوى) ، بالإضافة إلى مجموعة من المواضيع المتعلقة بالأمن البيولوجي للدولة.

     

     

    وشملت أجندة الاجتماع الذي ترأسه معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة عرض مستجدات توصيات الاجتماع الماضي ومنها تحديث الاستراتيجية الوطنية للأمن البيولوجي.

    وأوضحت الوزارة خلال استعراض مستجدات الاستراتيجية الوطنية للأمن البيولوجي أنها انتهت بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من إعداد مسودة التحديث والتطوير للاستراتيجية بشكل كامل.

    ويهدف تحديث الاستراتيجية إلى تطوير القدرات والإمكانيات اللازمة لضمان الجاهزية وسرعة الاستجابة للسيطرة على الحوادث والتحديات البيولوجية، واكتشاف المخاطر والاستجابة لها واحتوائها والتعافي منها، وتعزيز عمليات إدارة المخاطر من خلال توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي والابتكار والاستفادة من البيانات الضخمة المتاحة واستشراف المستقبل.

    وتم خلال الاجتماع كذلك استعراض تفاصيل الدليل الوطني لوسائل الحماية الشخصية الذي يعتبر إضافة نوعية مهمة لجهود مكافحة فيروس «كوفيد 19»، وجرى إعداده بالتعاون والتنسيق بين وزارة التغير المناخي والبيئة ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئة الصحة في دبي ودائرة الصحة في أبوظبي، وجاء إعداده استجابة ومواكبة للإجراءات الاحترازية المطلوبة والتي فرضتها جائحة «كوفيد 19»، وتماشياً مع التوجيهات التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية.

    واستهدف الدليل إيجاد مرجعية إرشادية لتوضيح أهمية ارتداء الأقنعة «الكمامات» وأنواعها وطبيعتها في إطار استراتيجية شاملة من تدابير لكبح انتقال العدوى وإنقاذ الأرواح.

    وشملت أجندة الاجتماع استعراض مستجدات تحديث دليل التعامل مع النفايات البيولوجية (الناقلة للعدوى) والذي تم اعتماده وإصدار قرار وزاري بشأنه وتعميمه على الجهات المعنية، ويشمل معايير وآليات التعامل والمعالجة والتخلص من النفايات الناتجة خلال الأوبئة والجوائح المرضية، ويستهدف تعزيز الوعي بمخاطر هذه النوع من النفايات وتوضيح الممارسات الآمنة للتعامل معها منعاً لتحولها لبؤر لتفشي الفيروسات والأمراض.

     

    نقاش

    وشملت جهود مكافحة هذه الآفة توحيد العمل على المستوى الاتحادي من خلال خطة متكاملة وموحدة لإدارة الآفة، وتكثيف برامج التوعية والإرشاد، وتوفير مستلزمات رصد ومراقبة انتشار الآفة للمزارعين لإيجاد قاعدة بيانات عن معدل انتشارها ووضع الإجراءات الاحترازية المناسبة، ودراسة فعالية المبيدات المتوفرة ومدى مقاومة الآفة لها.

    وتشمل إجراءات مكافحة الآفة تشكيل فريق وطني يضم مختصين من الوزارة والجهات المحلية المعنية بالقطاع الزراعي لتوحيد الجهود لمكافحة دودة الحشد الخريفية.

    طباعة Email
    #