مواطنتان تطلقان منصة توعية لتجنب مشاكل أمن المعلومات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أطلقت كل من الشابتين المواطنتين حصة البلوشي، وشما حسين بن حماد مشروع «سايبر هييرو منصة للتوعية والتعليم»، وذلك لمساعدة المجتمع على تجنب مشكلات أمن المعلومات، إضافة إلى تدريب المستخدمين عن التهديدات المحتملة لمعلومات المؤسسة وكيفية تجنب المواقف التي قد تعرض بيانات المنظمة للخطر.

كما تهدف المنصة إلى تعزيز الوعي بالأمن السيبراني لمختلف الفئات المستهدفة، مما يؤدي إلى تحسين المهارات والقدرات الأمنية لهذه الفئات في المجتمع.

وفازت منصتهما مؤخراً بجائزة «بن حم للابتكار» كمشروع يسهم في تقديم خدمات استثنائية تعود على المجتمع الإماراتي بمزيد من الازدهار والتقدم.

أهداف

وقالت حصة البلوشي، خريجة كلية التقنية العليا لـ«البيان»: «تتمثل أهداف أمن المعلومات من أجل التعليم في خفض احتمالية الهجوم على البيانات، وتمكين المستخدمين من تحمل المسؤولية الشخصية لحماية المعلومات السرية، وكذلك تنفيذ سياسات وإجراءات المنظمة التي ستكون قائمة على شروط وقوانين مختصة لحماية البيانات.

كما تتمثل أهمية أمن المعلومات في أداء أربع وظائف مهمة للمنظمة التي تمكن من التشغيل الآمن للتطبيق المنفذ على نظم تكنولوجيا المعلومات في المنظمة، وحماية البيانات التي تجمعها المنظمات وتستخدمها، وتحمي الأصول التكنولوجية المستخدمة في المنظمة، وأخيراً تحافظ على استمرارية المنظمة على العمل».

وأضافت: «نقدم خدمات متعددة منها الألعاب التوعوية، والتعليم الإلكتروني الذي يتممن خلاله توفير مقاطع توعوية تخص أمن المعلومات في عدة مواضيع مختلفة، بل وتساهم في تطوير المعرفة لدى المستخدم.

إضافة إلى المحاضرات التوعوية للأمن السيبراني والتي تتضمن شرحاً مباشراً لكيفية الحفاظ على أمن المعلومات وتفادي حالات الاختراقات الإلكترونية التي تهدد سلامة وصحة البيانات الخاصة بالمستخدم، إضافة إلى غرفة الامتحان الآمن. وجميع تلك الخدمات من شأنها أن تساعد المشاركين (الطلاب) على تحسين مهاراتهم وقدراتهم في مجال الأمن السيبراني».

خطر

وأوضحت زميلتها في المشروع شما حسين بن حماد، خريجة كلية التقنية العليا بأن خطر الأخطاء البشرية على أمن المعلومات هو السبب الرئيسي لاختراق الأمن وتسريب البيانات السرية، كما أنها مسؤولة عن 52% من هذه الحوادث.

بالإضافة إلى أن نشر حملات وبرامج التوعية والتدريب للموظفين أمر بالغ الأهمية. وأضافت: «أريد التنويه إلى أنه تم اختيار فكرة المنصة وطرحها في سبتمبر 2019، وذلك كمشروع تخرج وتم تكريمنا في كليات التقنية العليا للطالبات في ديسمبر 2019 كأفضل فكرة.

وتابعت: استثمرنا الكثير من الوقت في الدراسة والبحث عن أدوات التوعية بأمن المعلومات في العالم من أجل صقل وتطوير الفكرة لنشر التوعية بالأمن السيبراني. حيث بدأنا شركتنا الناشئة في كلية التقنية العليا للطلاب بدبي وذلك في يناير 2020، وتم تحويل الفكرة إلى شركة ريادية وهي سايبر هيرو، وساعدتنا الكلية بالحصول على رخصة تجارية وتوفير مكان للعمل والتكفل بالنفقات المتعلقة بالمشروع».

طباعة Email