الإمارات وكوريا الجنوبية تبحثان التعاون المستقبلي في مجال الموارد المائية

عقدت لجنة العمليات المشتركة الإماراتية الكورية الجنوبية، اجتماعها الرابع، افتراضياً عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة المهندس شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول، وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى بحكومة الدولة، فيما ترأس الوفد الكوري الدكتور دونجين كيم نائب وزير البيئة.

وناقش الطرفان سبل توحيد الرؤى والأهداف للتعاون المستقبلي في مجال الموارد المائية، والتي بدورها تدعم جهود ومكانة الدولتين على المستوى العالمي، كما اتفق الجانبان على تعزيز التعاون الثنائي في مجال القطاع المائي من خلال تسخير الكفاءة التكنولوجية للبلدين الصديقين، بهدف الوصول إلى مستوى متقدم في الشراكة في هذا المجال الحيوي.

وقد تطرق الاجتماع، الذي ضم مسؤولين من القطاعين العام والخاص، إلى الخطوات التفصيلية للتعاون المستقبلي في مجالات تحلية المياه، ومراقبة المياه الجوفية، والإدارة الذكية لشبكات المياه، وإعادة استخدام المياه المعالجة، وتوليد الطاقة الحرارية المائية، وإجراءات التعاون لتسريع تنفيذ مشروع محطة تحلية المياه التجريبية بتقنية الأغشية المتقدمة بالتعاون مع شركة مصدر، وسبل الاستمرار في التعاون في مجال المياه الجوفية.

وقدمت الإمارات ممثلة بوزارة الطاقة والبنية التحتية وهيئة البيئة في أبوظبي، مبادرة لتطوير الخرائط الهيدروجيولوجية للدولة، وأوصت بالاستفادة من تجربة جمهورية كوريا وخبراتها، لتنفيذ المرحلة الثالثة من المبادرة التي سيتم العمل على تطبيقها بدءاً من شهر يناير 2022، فيما أبدى الجانب الكوري استعداده لنقل خبراته ومعرفته لدولة الإمارات وتزويدها نسخة من الخريطة الهيدروجيولوجية الخاصة بها.

كما اتفق الجانبان على الوقت الذي سيتم فيه إنشاء محطة التحلية التجريبية وتشغيلها في العام، وموعد انطلاق لجنة العمليات المشتركة الإماراتية الكورية الجنوبية بنسختها الخامسة وذلك في عام 2022 والتي ستستضيفها دولة الإمارات.

ورحب المهندس شريف العلماء بأعضاء لجنة العمليات المشتركة الإماراتية الكورية الجنوبية، وأشاد بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين ولا سيما في قطاع الموارد المائية.

طباعة Email