«أطباء الإمارات» تدشّن 20 عيادة ومستشفى متحركاً في 10 دول

تزامناً مع يوم الطبيب العالمي، الذي يصادف 30 مارس من كل عام، دشنت مبادرة أطباء الإمارات 20 عيادة متنقلة ومستشفى متحركاً لتشغيلها في 10 دول في العالم، في بادرة تهدف إلى تقديم حلول صحية سريعة لتغطية الاحتياجات الصحية في المناطق المنكوبة أو البعيدة عن المدن، ولتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للفقراء، بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة.

وتأتي مبادرة أطباء الإمارات العالمية استكمالاً للمبادرات السابقة، التي تم خلالها تدشين العديد من العيادات والمستشفيات المتنقلة، بهدف استقطاب وتمكين وتكريم الأطباء وبالأخص العاملين في خط الدفاع الأول، من خلال العديد من الفعاليات أبرزها اعتماد يوم الطبيب الإماراتي، وتخصيص جائزة الطبيب الإماراتي، وتنظيم ملتقى أطباء الإمارات، وحملات أطباء الإمارات في شتى بقاع العالم تحت شعار على «خطى زايد»، وفي إطار مبادرة «لا تشلون هم»، بمشاركة زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية- الألمانية في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك.

حافلات

وأكد الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، رئيس «إمارات العطاء» رئيس أطباء الإمارات، إن سلسلة العيادات والمستشفيات المتحركة عبارة عن حافلات مجهزة، وفق أعلى المستويات، تم تدشينها في عشر دول، بإشراف أطباء متطوعين في برنامج القيادات الإنسانية الشابة، مشيراً إلى أن مبادرة أطباء الإمارات تحرص على تبني المبادرات المبتكرة، والتي تسهم بشكل فعال في تخفيف معاناة الفقراء في شتى بقاع العالم انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي أرسى مبادئ الجود والعطاء في قلوب أبناء دولة الإمارات بحبه ورعايته لهم، وإيمانه بأن الإحساس بخدمة المجتمع هي خصال متأصلة داخل كل إنسان.

تدشين

وقال الدكتور العجمي إنه تم تدشين المبادرة العالمية تزامناً مع يوم الطبيب العالمي كونها منصة، يتم فيها إطلاق المبادرات وتبني البرامج التي فيها توجيه تحية إجلال وتقدير إلى العاملين في القطاع الصحي من أطباء وممرضين وجميع الكوادر العاملة في هذا المجال، لجهودهم الاستثنائية خلال التعامل مع وباء «كورونا» العالمي، وتصدرهم المشهد العام بما قدموه من تضحيات كبيرة، ووجودهم بالصف الأول ليلاً ونهاراً غير مبالين بالمخاطر في سبيل تحقيق حياة آمنة لأفراد المجتمع.

طباعة Email