الصحة: الإمارات حولت تحدي «كوفيد - 19» إلى فرص للإنجاز

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن دولة الإمارات نجحت من خلال ريادتها العالمية في الاستجابة الفعالة والمرونة الوطنية في تحويل تحدي كوفيد - 19 إلى فرص للإنجاز والتميز وتعزيز الإيجابية وغرس الطمأنينة والثقة لدى المجتمع.

وقالت بمناسبة يوم السعادة العالمي 2021: «يمثل اليوم العالمي للسعادة في الإمارات مناسبة للاحتفاء بالإنجازات والمكتسبات التي رسخت المكانة العالمية للإمارات، بفضل رؤية قيادتها الرشيدة التي تعد سعادة الأفراد والمجتمع الغاية الأسمى لجهود الحكومة في توفير الرخاء والرفاهية والاستقرار للمجتمع، حتى غدت السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزاماً حكومياً وروحاً حقيقية توحّد مجتمع الإمارات، في إطار الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031، لتكون دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر سعادة ومحركاً فاعلاً ومؤثراً وإيجابياً على مستوى العالم لتعزيز مؤشرات الاستدامة والتنافسية للدولة».


ظروف

وأضافت: «برغم الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد - 19 على دول العالم كافة إلا أن دولة الإمارات نجحت كعادتها في تحويل هذا التحدي إلى فرصة للإنجاز والتميز، من خلال ريادتها العالمية في الاستباقية والاستجابة الفعالة والمرونة الوطنية في ابتكار الحلول الوقائية والجهوزية، وتسخير جميع الإمكانات لخدمة صحة المجتمع كأولوية وطنية، ودعم ومساندة خط الدفاع الأول الذي شكل نماذج ملهمة في التفاني والعطاء والتضحية، ما ساهم في تحقيق نتائج إيجابية في تحصين المجتمع وتعزيز الإيجابية وغرس الطمأنينة والثقة لدى فئات المجتمع، لتقدم الإمارات للعالم منظومة متكاملة في التعامل مع الظروف الاستثنائية بحكمة ومرونة حكومية ومجتمعية».

وحرصت وزارة الصحة ووقاية المجتمع على استمرار الأعمال وتوفير حزمة خدمات للمرضى والمتعاملين بكفاءة عالية لتحقيق اطمئنان وسعادة المجتمع، وتمثلت بخدمات التطبيب عن بعد والطبيب الافتراضي وغيرهما، كما أطلقت الدليل الإرشادي للصحة النفسية بهدف تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لأفراد المجتمع الذين يعانون الآثار النفسية لتداعيات كوفيد – 19، نظراً لأهمية الصحة النفسية عاملاً مؤثراً في صحة الأفراد وجودة حياتهم، ما يدعم الجهود الوطنية في إدارة وحوكمة مرحلة التعافي واستئناف مسيرة الإنجازات.

طباعة Email
#