سلطان بن أحمد يعتمد إصدار دليل «الموجهات الإعلامية لحكومة الشارقة»

اعتمد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، إصدار دليل «الموجهات الإعلامية لحكومة الشارقة»، ليشكل مرجعاً شاملاً للعمل الإعلامي، بجميع تخصصاته وقنواته للعاملين في إدارات الإعلام والاتصال في حكومة الشارقة، ويأتي كتطوير للمنظومة الإعلامية في الإمارة، لضمان وجود تكامل في العمل الإعلامي بين المؤسسات الحكومية والإعلامية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الشارقة للإعلام، برئاسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، الذي عقد يوم أمس الأول، في مقر قناة الوسطى بمدينة الذيد.

وحضر الاجتماع أعضاء المجلس: الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، ومحمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وطارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وحسن يعقوب المنصوري أمين عام مجلس الشارقة للإعلام.

ويتضمن مرجع «الموجهات الإعلامية لإمارة الشارقة»، أدلة متنوعة تتعلق بالسمعة الإعلامية، والتعامل مع الأزمات الإعلامية، والموجهات الإعلامية المجتمعية، ومسؤوليات وأدوار الأطراف المعنية بالإعلام، وأدلة تستهدف الإعلام الرقمي والتصوير الفوتوغرافي والفيديو والتسويق والرصد الإعلامي.


قيم مجتمعية


وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، أهمية صناعة المحتوى الإعلامي المسؤول، المستند إلى القيم المجتمعية، بما يسهم في حماية الهوية والتراث، وتعزيز الثقافة، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال رئيس مجلس الشارقة للإعلام، إن المجلس يواصل برامجه في ترسيخ قيم العمل الإعلامي، ومواكبة التطورات، بما يحاكي إنجازات إمارة الشارقة، ويكمل جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير القطاع، مؤكداً حرص المجلس على تعزيز علاقات التعاون والتكامل بين القطاع الحكومي والمؤسسات الإعلامية المختلفة.

وثمّن رئيس مجلس الشارقة للإعلام، جهود «قناة الوسطى من الذيد»، في نقل تراث وثقافة المنطقة الوسطى بإمارة الشارقة، والحفاظ على القيم الأصيلة لأبنائها، مشيراً إلى دور القناة بحماية الموروث الشعبي، والتعريف بتفاصيل حياة أبناء المنطقة الوسطى ومكتنزاتهم التراثية.

واطلع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، على نتائج مخرجات الربع الأول للمجلس والمؤسسات التابعة له. وجرى مناقشة أهم مشروعات هذا العام، بما فيها اعتماد استراتيجية مجلس الشارقة للإعلام، المتوافقة مع استراتيجية المؤسسات التابعة له، إذ تم تشكيل لجنة متخصصة، مشكّلة من عضوية موظفي المؤسسات الثلاث من أصحاب الخبرة والكفاءة في هذا المجال.

 واستعرض أعضاء مجلس الشارقة للإعلام، خطط العمل المقبلة، وأبرز الفعاليات التي يجري العمل على تنظيمها، مع مراعاة الظروف والمستجدات العالمية، وتأكيد الالتزام بالقرارات الصادرة عن المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وجرى مناقشة جاهزية المؤسسات الإعلامية التابعة للمجلس، لاستقبال شهر رمضان المبارك.

وتناول الدكتور خالد عمر المدفع، خلال الاجتماع، تقرير لجنة الأفلام المختصة بتوفير المحتوى لصناع السينما في العالم، مبيناً أن اللجنة تعمل على ترويج الإمارة وجهة مهمة للتصوير السينمائي وصنع الأفلام، إذ تم تصوير أكثر من 300 موقع في الشارقة، ضمن المرحلة الأولى، وإنشاء قاعدة بيانات شاملة عن العديد من المواقع في الشارقة.

وعملت المدينة على موقع إلكتروني، يضم المعلومات والبيانات والصور والفيديوهات، لتسهيل عملية اختيار مواقع التصوير لجميع الشركات المحلية والدولية.

واستعرض محمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، البرامج الإذاعية والتلفزيونية التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، المقرر عرضها خلال شهر رمضان المبارك، وأبرز خطط المؤسسة والمشروعات المستقبلية.

من جانبه، استعرض طارق سعيد علاي، خطط وبرامج المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، ومستجدات فعالية المجلس الرمضاني، الذي ينظمه المكتب بشكل سنوي، مشيراً إلى أنه سيكون بحلة جديدة، تتوافق مع المستجدات، ومحتوى متنوع يثري الأمسيات الرمضانية بالمعلومات المفيدة والقيّمة.

طباعة Email