ختام ملتقى «نبني أسرة ونحمي وطن»

اختتمت جمعية كلنا الإمارات، أمس، أعمال ملتقى «نبني أسرة ونحمي وطن»، الذي سلط الضوء على العديد من القضايا الأسرية بهدف رفع الوعي وتعزيز بناء أسرة متماسكة ومستقرة.

وتوجه عبدالله أحمد العلي المدير التنفيذي لجمعية كلنا الإمارات - في ختام الملتقى - بالشكر والتقدير إلى جميع المشاركين من الباحثين والموجهين الأسريين والخبراء في شؤون الأسرة والمجتمع الذين أثروا الملتقى بمشاركاتهم وطروحاتهم، كما توجه بالشكر لجميع الحضور الذين واكبوا الملتقى على مدار ثلاثة أيام، وتفاعلوا مع القضايا المطروحة، وأشاد بنجاح الملتقى وتحقيق أهدافه من خلال ما تضمنته الجلسات والمحاور من معلومات وإرشادات وتوصيات خاصة بقضايا الأسرة والمجتمع.

وأكد العلي أن الهدف الأول لهذا الملتقى هو تعزيز بناء أسرة مستقرة ومتماسكة مؤهلة وقادرة على المساهمة في عملية البناء والتنمية، وأشار إلى أن جمعية كلنا الإمارات وضمن استراتيجيتها ودورها الاجتماعي ستعمل دائماً على إطلاق المبادرات الاجتماعية والثقافية التي تخدم المجتمع، وتعزز مبادئ الولاء والانتماء وقيم التسامح والعطاء وترجمة توجيهات وجهود قيادتنا الرشيدة وإبراز الوجه المشرق لدولة الإمارات.

وتناولت جلسات اليوم الختامي «الحقوق والواجبات الشرعية للزوجين» و«التخطيط المالي للأسرة».

طباعة Email