«زايد للثقافة الإسلامية» تدعم32377 من المهتدين الجدد

أكدت الدكتورة نضال محمد الطنيجي مديرة عام دار «زايد للثقافة الإسلامية» أن الدار قدمت الدعم الاجتماعي لـ 32377 من المهتدين الجدد، بهدف رعايتهم ودمجهم في المجتمع، وتعريفهم بالثقافة الإماراتية بلغات عالمية وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

وقالت الطنيجي: إن الدار تنظم فصولاً دراسية افتراضيه للبرامج المعتمدة لديها يبلغ عددها 29 فصلاً دراسياً، يتم طرحها بلغات مختلفة تصل إلى 11 لغة وهي: «العربية والإنجليزية والفرنسية والصينية والأرومية والأمهرية والفلبينية والتاميلية والأوردية والسريلانكية والروسية».

وأضافت: إن دار «زايد للثقافة الإسلامية» قدمت خلال العام 2020 دورات تعليمية للتعريف بالثقافة الإسلامية لــ«3488» مستفيداً من 60 جنسية عبر «596» دورة، إلى جانب تقديم «258» دورة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، استفاد منها «1985» شخصاً.

رسائل

ونوهت الطنيجي بأن دار «زايد للثقافة الإسلامية» بثت سلسلة رسائل عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ضمن مبادرة «ليطمئن قلبك» باللغتين العربية والإنجليزية، بهدف بث روح التفاؤل وتعزيز الوعي الديني وترسيخ القيم الأخلاقية والفضائل، والتي لاقت تفاعلاً كبيراً مِن الجمهور، حيث بلغ عدد المستفيدين منها أكثر من 10 آلاف شخص.

ولفتت إلى أن دار «زايد للثقافة الإسلامية» أطلقت 164 إصداراً ثقافياً بـ 13 لغة عالمية تم إعدادها، بما يتناسب مع التكوين الفكري والأيديولوجي والخلفية الثقافية لمختلف الشرائح في المجتمع بعد إجراء دراسات علمية حول المجتمعات والثقافات.

وأوضحت مديرة عام دار «زايد للثقافة الإسلامية» أن الدار نشرت مقالات حول مختلف مواضيع الثقافة الإسلامية عبر موقعها الإلكتروني منذ العام 2010، والتي بلغ عددها «856» مقالاً باللغات المختلفة، مشيرة إلى أن الدار قدمت خلال جائحة «كوفيد 19» جميع الفعاليات والأنشطة والبرامج التعليمية عن بعد، عبر المنصات الرقمية.

طباعة Email