وزراء: «عام الخمسين» استمرار لمسيرة الريادة الإماراتية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد وزراء أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 «عام الخمسين» يعد استمراراً لمسيرة النهضة والريادة الإماراتية، وتتويجاً لمرحلة تاريخية مهمة، مشيرين إلى أن الدولة بفضل توجيهات ونهج قيادتنا الرشيدة تحتل مكانة في مصاف الدول المتقدمة.

وأكد معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري وزير العدل أن المنظومة القضائية في دولة الإمارات أصبحت من أفضل التجارب القضائية في العالم، ونموذجاً يحتذى به، وذلك خلال فترة خمسين عاماً منذ تأسيسها، وهي مدة قياسية في حياة الأمم.

وقال معاليه- في تصريح بمناسبة إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 «عام الخمسين»: إن دولة الإمارات العربية المتحدة حددت بأجندتها الوطنية أولويات عدة نجحت في تحقيقها، منها أن تكون الدولة هي البقعة الأكثر أمناً وعدلاً على المستوى العالمي، وقد تحقق ذلك من خلال تعزيز عدالة القضاة والاستمرار في ضمان حقوق الأفراد والمؤسّسات، وتكريس نظام قضائي فاعل.

وأكد معاليه أن الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة وإيمانها المطلق بأن تقدم ورقي الدول لن يتحقق إلا بترسيخ وتحقيق أسس القضاء الناجز، وقد كان ذلك الإيمان وتلك الرؤية ركيزتين أساسيتين للبناء والإنجاز، الذي مكن الدولة من تبوؤ هذه المرتبة المتميزة.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: «إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 «عام الخمسين» هو تتويج لمرحلة تاريخية مهمة في مراحل دولتنا بدأت بحلم، تجسد بإرادة وعزيمة وإصرار آبائنا المؤسسين على أرض الواقع كونها دولة عصرية، كان ولا يزال الاستثمار في الإنسان المحور الرئيس، لدفع مسيرة تقدمها وازدهارها».

وأضافت معاليها: «اليوم نحتفل بخمسين عاماً مضت، استطاعت فيها دولتنا، بفضل توجيهات ونهج قيادتنا الرشيدة أن تحتل مكانة في مصاف الدول المتقدمة، ونستعد لخمسين عاماً مقبلة من مراحل التطور والازدهار طموحاتنا فيها كبيرة، وأهدافنا واضحة عنوانها شبابنا، ومحركها الأساسي طاقاتهم وقدراتهم ومهاراتهم الإبداعية والابتكارية، نتطلع فيها إلى مواصلة المسيرة وحمل راية المستقبل، الذي تكون فيه دولتنا هي الأفضل وفي المركز الأول».

تميز

وأكدت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة أن «عام الخمسين»، هو عام مميز بكل ما يحمله من تطلعات ورؤى وأهداف، وسنعمل جميعاً من أجل تحقيقها، لأن القيادة الرشيدة بدءاً من المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومتابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، علمتنا كيف نشق طريقنا صعوداً، متسلحين بالإيمان والعلم، مقدمين كل ما نملك من إمكانات وقدرات، وحتماً سيكون الجهد والعطاء مضاعفاً.

طباعة Email