قيادات نسائية: رؤية طموحة نحو آفاق تنموية متكاملة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت قيادات نسائية وطنية أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 في الإمارات «عام الخمسين»، محطة تاريخية في مسيرة دولة الإمارات الحضارية والتنموية الشاملة، لافتين إلى أنه يعبر عن الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة التي تعبر نحو آفاق تنموية متكاملة في كافة المجالات والقطاعات.

وقالت نورة خليفة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام: إن الإمارات حققت في يوبيلها الذهبي الكثير من الإنجازات والمكاسب التي باهت بها الأمم المتقدمة في مؤشرات التنمية المستدامة وسابقتها في الكثير من القضايا وفي مقدمتها قضايا حقوق الإنسان وخاصة حقوق المرأة الإماراتية.

بدورها، أشارت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) إلى أن هذا العام هو عام الاحتفاء بعقود مضيئة وحافلة بالإنجازات والمكتسبات النوعية التي حققتها دولة الإمارات وأبهرت بها العالم، ومؤكدةً أن الهيئة على أهبة الاستعداد للإسهام في تحقيق تطلعات قيادتنا الحكيمة نحو خمسين عاماً أخرى من الإنجازات الفريدة.

وقالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: «إنَّ إعلان عام 2021 «عام الخمسين»، يعكس التوجهات الاستراتيجية للإمارات وهي ترسخ مكانتها الرائدة عالميا، في مختلف مجالات الحياة من علوم وفنون وآداب واقتصاد وصناعة وابتكار، ويعدُّ بمثابة تأكيد على الرؤية الاستشرافية، التي تتحلى بها القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله».

وقالت مريم محمد الرميثي، مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية: «إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، العام الحالي «عام الخمسين» هو إعلان للمستقبل يحدد ملامح الدولة في استعدادها لانطلاقة جديدة من عمرها مميزة ومؤثرة وملهمة لغيرها من الدول على مستوى العالم، وذلك بناء على ركائز تؤكد على أن إطلاق عام الخمسين بروحٍ احتفالية تشمل كل من يعتبر دولة الإمارات وطناً له، وتعتمد الركائز كذلك على دعوة أبناء الوطن إلى التأمل في قيم الماضي وإنجازاته اعتزازاً وفخراً بآبائنا المؤسسين، وإلهام الشباب لوضع تصوراتهم حول طموحات الخمسين عاماً القادمة، ودعمهم لتحقيق إنجازات وطنية نوعية تعزز مسيرة التقدم والازدهار».

طباعة Email