ميثاء الشامسي تدشن مهرجان «أبوظبي التقني» للصحة واللياقة

افتتحت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة، فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان المرح للصحة واللياقة 2021، التي أطلقها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، نيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، عبر تقنيات الاتصال المرئي، أمس، وتستمر فعالياته لمدة 4 أيام، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حيث تتواصل الفعاليات إلكترونياً، متضمنة نخبة متميزة وهادفة من الخدمات الصحية والأنشطة الرياضية والترفيهية التي تناسب كافة أبناء المجتمع، وذلك بالتعاون مع 33 جهة حكومية وخاصة من المؤسسات المتخصصة والشركاء الاستراتيجيين.

وقالت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي إن توجيهات القيادة الرشيدة تسهم في وضع الرؤى والاستراتيجيات الطموحة لمؤسسات الدولة والهادفة إلى الارتقاء بأدائها وفق معايير عالمية رائدة، كما تعمل على دعم المبادرات والبرامج المتميزة التي من شأنها تعزيز مشاركة أبناء الوطن في مسيرة التنمية المستدامة.

وأضافت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تحرص دائماً على دعم ورعاية ومساندة جهود مختلف المؤسسات ومنها «أبوظبي التقني» الذي يسعى دائماً إلى تحقيق كامل الأهداف المرجوة خلال البرامج والأنشطة التي يطلقها، ومن بينها مهرجان المرح للصحة واللياقة 2021، كما تدعم سموها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، الذي استطاع تنظيم الدورة الجديدة من المهرجان رغم التحديات التي تفرضها جائحة كورونا، بالإضافة إلى أن المركز يعمل على تقديم مستوى متقدم ومتنوع من الخدمات الصحية والأنشطة الرياضية والترفيهية التي تسهم في صناعة الأجيال الوطنية الأكثر وعياً وعملاً بالمسارات الصحية، التي نضمن من خلالها سلامة المجتمع من آثار الجائحة العالمية.

وأوضحت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي أن تنظيم الدورة الجديدة من المهرجان، تحت شعار«الوقاية خير من العلاج»، أمر إيجابي يعكس مدى التوافق والانسجام مع استراتيجيات الدولة خلال المرحلة الحالية التي يعيشها العالم أجمع في ظل جائحة (كوفيد19)، حيث يأتي المهرجان برسائل مهمة من بينها ضرورة أن يكون كافة أبناء المجتمع عند مستوى المسؤولية المجتمعية.

طباعة Email