قيادات نسائية عربية تشيد بتكريم لطيفة بنت محمد بجائزة السيدة العربية الأولى في دعم الثقافة والفنون

أعربت قيادات وشخصيات نسائية عربية بارزة عن بالغ تقديرها لمنح هيئة المرأة العربية جائزة «السيدة العربية الأولى» في دعم الثقافة والفنون إلى سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون.

وأكدت مجموعة من القيادات النسائية العربية أن الدور الذي تقوم به سمو الشيخة لطيفة بنت محمد في العمل على تنمية روافد الثقافة والإبداع يمثل منجزاً كبيراً في ترسيخ ركائز الحفاظ على الثقافة العربية وتنميتها.

وقالت فاطنة بنت دعنون، الأمين العام للاتحاد النسائي العربي ونائب رئيس الاتحاد الوطني لنساء المغرب: «إن منح جائزة السيدة العربية الأولى لسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم في هذا العام هو تقدير وإعلاء للقيم الثقافية العربية والإنسانية التي تحرص على تنميتها وتطوير آفاقها من خلال إبراز وترسيخ المعاني النبيلة والسامية في المجتمعات والإسهام في رقي الحضارة الإنسانية».

اعتزاز

ومن جانبها، أثنت شكور الغماري، عضو مجلس الدولة في سلطنة عُمان على تكريم سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم بهذه الجائزة التي تُعد الأرفع على صعيد الوطن العربي وقد شاركتُ شخصياً في احتفالية انطلاقتها من رحاب جامعة الدول العربية في عام 2004، مُقدرةً ما تحمله هذه الجائزة من مضامين في تعزيز الوجه المشرق للمرأة العربية وتوثيق نجاحاتها على الصعيد الدولي والعالمي.

وأضافت الغماري: «أتابع باعتزاز واحترام ما تقوم به سمو الشيخة لطيفة بنت محمد من متابعة ورعاية متواصلة لكي تكون دبي منارة إشعاع حضاري وإبداعي للفن والثقافة وفي رسم صورة المستقبل لمجتمعاتنا العربية».

وعبّرت الدكتورة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية عن سعادتها البالغة لتكريم سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم بجائزة السيدة العربية الأولى لدورها الفعّال في دعم الثقافة والفنون إذ يأتي هذا التكريم بمثابة اعتراف عربي وتثمين لجهود ومبادرات سموها في تسليط الضوء على دور الثقافة والفن وتعزيز ثقافة التعايش والتسامح والتفاعل الإنساني.

من جهتها، أكدت الدكتورة أميرة الشنواني، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية على المعاني النبيلة والرسالة الجميلة التي يبعث بها هذا التكريم لسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم إلى الفضاء الإنساني العالمي من تقدير واحتفاء بحرص شخصية نسائية عربية شابة نذرت نفسها لتطوير وتعزيز أبعاد الثقافة والإبداع الفني وفي المساهمة في زرع قيم المحبة والتعايش بين الشعوب.

نهضة

وقالت الدكتورة حنان يوسف، رئيسة المنظمة العربية للحوار وأستاذة الإعلام في جامعة القاهرة: «تكريم سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد هو تكريم لجميع النساء العربيات اللواتي يسهمن في نهضة المنطقة وتقدمها ورقيها».

وأضافت: «نفخر في عالمنا العربي بهذا النموذج المُلِهم الذي تقدمه سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بكل إرادة وعزيمة كمسؤولة ومؤتمنة على صنع منجزات ثقافية وإبداعية كبيرة تنطلق من مدينة النور والإشعاع الحضاري والفني مدينة دبي التي تبوأت موقع الريادة والتألق على الساحة العربية والعالمية.. ولسموها كل التحية والإعزاز من مصر الكنانة موطن الحضارات».

طباعة Email