3168 زيارة تفتيش للمنشآت الغذائية والصحية خلال 75 يوماً

تكثيف التفتيش والرقابة على أسواق عجمان استعداداً لرمضان

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

نفذت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان عدد 3168 زيارة تفتيش، منذ بداية العام الحالي حتى منتصف شهر مارس الجاري باستخدام نظام التفتيش الذكي، وأسفرت الزيارات عن 400 إنذار، و106 مخالفات صحية، وإغلاق 33 منشأة غير ملتزمة بالمتطلبات الصحية، خلال عمل المنشأة، وذلك ضمن جهود البلدية خلال جائحة «كورونا»، وفي إطار الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المبارك، من خلال تكثيف حملات التفتيش والرقابة على الأسواق ومحلات بيع الأغذية في الإمارة.

وقررت الدائرة منع عرض منتجات المخابز والعصائر والمعجنات أمام المنشآت الغذائية، خلال شهر رمضان المبارك مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية الإلزامية، خلال تقديم الوجبات والطعام داخل المطاعم والمنشآت الغذائية، وتقديم الوجبات عن طريق التوصيل للسيارات خارج المنشأة أو توصيل للمنازل بعد الاعتماد من الدائرة، ومنع تجمهر أو زحام للجمهور أمام المنشآت الغذائية.

سلامة الأغذية

وقال المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط لـ«البيان» بتوجيهات الشيخ راشد بن حميد النعيمي- رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، تحرص الدائرة على استقبال شهر رمضان المبارك لسنة 2021، وبالتوازي مع الإجراءات الاحترازية المتخذة في مواجهة جائحة فيروس «كوفيد 19»، كثفت استعداداتها البشرية والفنية، لضمان سلامة الأغذية والحفاظ على صحة المجتمع.

وأكد اكتمال الترتيبات والاستعدادات بإدارة الصحة العامة لاستقبال الشهر الفضيل، من خلال تكثيف الحملات التفتيشية على المنشآت الغذائية والصحية، وإحكام الرقابة على الأسواق العامة متمثلة في سوق الخضار والفواكه، وسوق السمك وسوق اللحوم والدواجن في الإمارة، لضمان صحة وسلامة الزوار بالأسواق، وتطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية، للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، لافتاً إلى أنه تم إصدار 4 تعاميم إدارية، تختص بتشديد تطبيق الإجراءات الاحترازية على المنشآت الاقتصادية، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين وفريق إدارة الأزمات والكوارث بإمارة عجمان.

كما تم إصدار التعميم رقم 2 لعام 2020، بشأن الإجراءات الاحترازية بالمنشآت الغذائية، خلال شهر رمضان المبارك، حيث نص التعميم على مجموعة من الإجراءات الاحترازية لتنظيم آلية توزيع وجبات الإفطار خلال شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أنه يمنع منعاً باتاً إنشاء خيام إفطار صائم أو تخصيص أماكن عامة لتناول الوجبات الجماعية خلال شهر رمضان بالإمارة، كما يمنع توزيع وجبات إفطار صائم أمام المنازل، والمساجد أو المنشآت العامة، وعلى الراغبين بذلك التنسيق مع الجهات الخيرية المعتمدة في الإمارة، والحصول على موافقة إدارة الصحة العامة، ضمن خدمة اعتماد الإفطار الجماعي.

التزام

ولفت إلى أنه يقتصر البيع في المطاعم والمطابخ الشعبية على الوجبات العادية للجمهور، مع اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة، خلال عمليات توصيل الطلبات والتزام مقدمي الخدمات بلبس الكمامات والقفازات وتعقيم الأيدي بشكل مستمر،

وعدم السماح بالتجمعات خلال عملية استلام الطلبات داخل أو أمام المنشأة مع ضمان ترك المسافات الآمنة بين الأفراد، وتقيد الجميع بلبس الكمامات الواقية بكل الأوقات.

يجب على جميع المطاعم، المطابخ الشعبية وشركات خدمات التموين الغذائي بالتطبيق الفعال لمتطلبات سلامة الغذاء والإجراءات الاحترازية المعتمدة للمنشآت الغذائية.

وشدد الحوسني على أهمية التزام أصحاب المطاعم، المطابخ وشركات خدمات التموين الغذائي الحصول على موافقة إدارة الصحة العامة على الاعتماد لخدمات الإفطار الجماعي، لضمان توفر المتطلبات الصحية بموقع الإعداد والتحضير.

وأضاف: يجب أن يكون العاملون بالمنشأة ملتزمين بالفحص الأسبوعي لفيروس «كوفيد 19» أو حاصلين على الجرعات الكاملة للقاح «كوفيد 19» لدى الجهات المعتمدة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع ضمن تطبيق الحصن، وأهمية توفير تعبئة مناسبة للوجبات الغذائية في عبوات مناسبة محكمة الغلق، للحفاظ على سلامة الغذاء وقت النقل والتوزيع، وكذلك ضرورة الحفاظ على درجة حرارة الوجبات الجاهزة خلال عمليات النقل والتوزيع، لضمان صحة وسلامة الغذاء وتوفير وسائل نقل مناسبة ومعتمدة بالدائرة لنقل وتوصيل وجبات الإفطار لمواقع التوزيع.

كما يمنع توزيع وجبات إفطار صائم داخل أو أمام واجهة المطاعم، المطابخ الشعبية وشركات التموين الغذائي، ويقتصر توزيع الوجبات على الفئات المستهدفة من خلال التنسيق مع الجمعيات الخيرية المعتمدة بالإمارة أو مع إدارة السكنات العمالية، ومنع إقامة حفلات أو مناسبات عامة أو خاصة بالمنشأة خلال الإفطار

وذكر الحوسني بأن الدائرة قد بدأت استعداداتها لاستقبال الشهر الفضيل بعدد من الحملات التفتيشية على المنشآت الغذائية وذات العلاقة بالصحة العامة، لضمان التزامها بالمتطلبات الصحية المعتمدة بالدائرة، منها المطاعم والمطابخ الشعبية على مستوى الإمارة، مصانع الأغذية، منشآت بيع الأغذية بالتجزئة، الصالونات الرجالية.

طباعة Email