منصور بن محمد يزور معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد"

زار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في إمارة دبي، صباح اليوم، فعاليات الدورة السابعة عشرة من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد"، والذي تنظمه مؤسسة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض - عضو في اندكس القابضة، من 15 إلى 17 مارس الجاري تحت شعار "الإغاثة وفيروس كورونا، أفريقيا محوراً"، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي.

وقام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه الدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لمعرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" والمجلس الاستشاري العلمي العالمي "ديساب"، بجولة في أرجاء المعرض الذي يشغل مساحة 3,538 متر مربع، ويشارك فيه أكثر من 600 شركة وهيئات إغاثة و منظمات حكومية وغير حكومية وجمعيات إنسانية ومنظمات غير ربحية وممثلي منظمات الأمم المتحدة والمؤسسات المختصة في المجال الاغاثي من مختلف أنحاء العالم.

وتعرف سموه من العارضين خلال جولته على آخر المبادرات والابتكارات في مجال العمل الإنساني والإغاثي في منصة مؤسسة خليفة بن زايد الخيرية، وجناح مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الذي يضم منصة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية، ودبي العطاء، وسقيا الإمارات، ونور دبي، ومبادرات صناع الأمل وتحدي القراءة العربية والمدرسة الرقمية وبنك الإمارات للطعام.

كما توقف سموه عند عدد من الأجنحة والمنصات المشاركة في المعرض ومنها: الجناح الفرنسي، وجناح الأمم المتحدة، ومنصة مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ومؤسسة الملك عبد الله الإنسانية، ووزارة اللا مستحيل "وزارة افتراضية في حكومة الإمارات"، والهلال الأحمر الإماراتي، ومنظمة ماشاف الإسرائيلية، وتربويون بلا حدود، والتي تسهم جميعها في ابتكار الحلول المناسبة للكوارث التي تنشأ من الأزمات عبر الإغاثة الإنسانية في ضل جائحة كورونا وغيرها من الكوارث.

وعقد معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير "ديهاد" 14 ورشة عمل للابتكار شارك فيها 50 متحدثاً من الخبراء في هذا المجال حول العالم، حيث ناقشوا أهم القضايا وأكثرها إلحاحاً واستعرضوا أبرز الحلول المبتكرة لحل المشاكل التي تواجهها أفريقيا منها: النمو السكاني والتحضر والتعليم والعمالة، وتدفقات المعونة والتحويلات والتجارة والاستثمارات والنمو الاقتصادي، كما عقدت جلسة خاصة حول موضوع "تشكيل المستقبل الأفريقي ما بعد كوفيد-19"، هذا وقد شهد الحدث زيارة أكثر من 6,000 زائر ومشارك لأكثر من 84 دولة من المنظمات غير الربحية والجمعيات والمنظمات الخيرية والإغاثية.

طباعة Email