تدشين عصر جديد لاقتصاد المعرفة والابتكار

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قال مسؤولون وخبراء تكنولوجيا إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، «2021» عام الخمسين، سيكون محطة رئيسة نحو تسريع عصر جديد قائم على اقتصاد المعرفة والابتكار، لافتين إلى أن البحث والتطوير في التكنولوجيا والقطاعات الحيوية الأخرى وتمكين الشباب المواطنين ستشكل إحدى أهم ركائز هذه المبادرة وأبرز أدوات تحقيق أهدافها.

هدف الريادة

وقال حمد عبيد المنصوري المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية: خمسون عاماً مرّت على اتحادنا الشامخ، ونحن في ظل قيادتنا الرشيدة ننتقل من مجد إلى مجد. ما أشبه اليوم بالبارحة، حين كان الآباء يغرسون للأبناء بذور المستقبل الزاهر، فأقاموا لنا دولة أصبحت اليوم مثار إعجاب العالم بأسره؛ دولة اتخذت من الريادة هدفاً في كل المجالات، ومن السعادة أسلوب حياة للجميع، ومن العمل والبناء منهجاً، ومن المستقبل وجهة لا بديل عنها.

صنع المستقبل

وأضاف إننا في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية سنكون على أتمّ الجهوزية والاستعداد للمساهمة في استراتيجيات صنع المستقبل التي أعدتها قيادتنا الرشيدة وستكون خططنا ومشاريعنا كلها مكرسة لرؤية الإمارات 2071، ونحن على يقين من أن الإمارات ستبقى في ظل قيادتنا الحكيمة وطن العز والريادة والازدهار.

وقال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون إن الإعلان يتوّج مسيرة 5 عقود من العمل الدؤوب والخطط الاستراتيجية الطموحة، حققت فيها دولة الإمارات، انطلاقاً من الدعائم الراسخة التي وضعها الآباء المؤسسون وبالرؤية الثاقبة لقيادتها الرشيدة، أهم الإنجازات العالمية على المستويات كافة وفي مختلف مجالات الريادة والابتكار والإبداع والتميّز حتى أصبحت في المركز الأول في العديد من المؤشرات العالمية.

وأضاف : هذه فرصة لكل الفعاليات الاقتصادية في الإمارات ولكل المبدعين والطامحين الذين لا يعترفون بالمستحيل من الموجودين على أرضها ومن المواهب والتخصصات كافة، لجعل ذكرى اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات الذي تحتفل به هذا العام، منصة انطلاق نحو خمسين عاماً مقبلة من الإنجازات المتميزة عالمياً.

قفزات كبرى

وقال عمار المالك، المدير العام لمدينة دبي للإنترنت إن الإمارات شهدت في السنوات الخمسين الماضية قفزات كبرى، وباتت مثالاً يحتذى به في شتى المجالات لتطلق لأبنائها والمقيمين على أرضها فرصاً غير محدودة للمساهمة في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وعدّ الإعلان حافزاً لمختلف القطاعات والكفاءات والجهات على تعزيز الجهود ومواصلة العمل وخريطة طريق لتحقيق إنجازات كبرى جديدة في العقود المقبلة.

وأضاف المالك: أثمرت رؤية القيادة وجهود حكومة دولة الإمارات أحد أكثر البلاد جاذبية في العالم من ناحية العيش وتأسيس الأعمال، وتحولت الإمارات إلى وجهة عالمية لرواد الأعمال ومكنت المبدعين من أنحاء العالم من تسطير قصص نجاح غدت أمثلة يحتذى بها.

وقال جورج توماس، الرئيس التنفيذي في بيناكل سمارت تكنولوجيز Pinnacle Smart Technologies إنه مما لا شك فيه أن الإعلان يمثل خطوة للأمام نحو دفع عجلة التقدم والازدهار نحو مستقبل مستدام واقتصاد معرفي لدولة الإمارات.

طباعة Email