مسؤولون: نتأهب لـ 5 عقود جديدة من البناء والتفرد واستشراف المستقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد مسؤولون أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، عام 2021 في دولة الإمارات «عام الخمسين»، وذلك احتفاءً بالذكرى الـ 50 لتأسيس الدولة إيذاناً ببدء وانطلاق الاحتفال بالإنجازات التي حققتها ولا زالت تحققها الإمارات يفتح الطريق نحو المستقبل الواعد.

وأوضحوا أن الخمسة عقود الماضية شهدت إنجازات تاريخية غير مسبوقة فيما تتأهب الدولة للانطلاق نحو مرحلة جديدة من البناء والتفرد عالمياً واستشراف المستقبل والمساهمة في صياغة وبناء 50 عاماً أخرى من التقدم والازدهار.

جني الثمار

وقال عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي، إن الآباء المؤسسين لدولة الإمارات، طيب الله ثراهم، كانوا بعيدين في نظرتهم للمستقبل، وإن أبناء هذه البلاد العزيزة على قلوب الجميع يجنون اليوم ثمار التخطيط السليم منذ البدايات الأولى.وأشار إلى أن 2021 عام احتفاءٍ بخمسين عاماً شهدت أسرع مسيرة بناء في تاريخ الدول، وأفضل مسيرة تنمية شهدتها المنطقة، وأنبل رحلة لبناء الإنسان.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، إن الإعلان يتوّج المسيرة الظافرة لدولة الإمارات مع مرور 50 سنة على تأسيسها قدمنا للعالم فيها نموذجاً متفرداً في البناء والإنجاز ووضع الإمارات بين أكثر دول العالم تقدماً.

وأضاف أن مستقبل الدولة ستبنيه الأجيال بهمة وعزم مسترشدة بتوجيهات القيادة الحكيمة وخططها الاستراتيجية للتطوير من خلال مبادرات مئوية الإمارات 2071 التي تجعل الدولة تحقق الريادة العالمية في استشراف المستقبل والتخطيط الاستراتيجي لمسيرتها الواعدة على مدى الخمسين سنة القادمة صدارة تنافسية

وقال سلطان بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، إن الإمارات استطاعت على مدار الخمسين عاماً الماضية ترسيخ مكانتها الاقتصادية والاجتماعية عالمياً، وتصدّر العديد من مؤشرات التنافسية في مختلف المجالات، ما جعل منها محط أنظار العالم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، وقدّمت نموذجاً فريداً في التلاحم والتعاضد الاجتماعي بالرغم من التنوع الثقافي واحتضانها لعشرات الجنسيات المختلفة. كما شكّل نجاح الدولة في الوصول إلى المريخ حدثاً ونقلة نوعية في القطاع الفضائي الإماراتي باعتباره قطاعاً مستحدثاً يسهم في تعزيز جهود القيادة الرشيدة نحو استراتيجية التنويع الاقتصادي.

وأضاف أن عام الخمسين هو دعوة لكل فرد فاعل في المجتمع الإماراتي للمشاركة في الاحتفالات والمبادرات المتنوعة التي سيتم إطلاقها بهذه المناسبة، والمساهمة في صياغة وبناء 50 عاماً أخرى من التقدم والازدهار وبذل الجهود التي تليق بطموح القيادة الرشيدة نحو استشراف المستقبل.

وأكد أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي، أن ما حققته الدولة منذ تأسيسها من تقدم وازدهار وتطور ونمو مدعاة للفخر والاعتزاز ونموذج يحتذى عالمياً، حيث شهدت الإمارات تحوّلات جذرية في شتى القطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والخدمية وفق رؤى واستراتيجيات طموحة تهدف إلى توظيف الوسائل والإمكانات المادية والعلمية والبشرية لتحقيق التنمية المستدامة.

وقال إن إعلان 2021 «عام الخمسين» يؤشر للمرحلة القادمة من النمو والإزهار، حيث قدمت الإمارات خلال مسيرتها الناجحة قفازات استثنائية على أي مقياس للتنافسية العالمية.

هدف الريادة

وأكد الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان، أن عام الخمسين هو احتفاء بمسيرة وطنية حافلة بالتحديات والإنجازات بدأها الآباء المؤسسون واستكملها جيل رائع من الشباب المبدع تسلح بالعلم والمعرفة ووضع نصب عينيه رؤية القيادة الرشيدة واستراتيجيتها الرامية لتحقيق الريادة وتبوء المراكز الأولى في شتى المجالات.

وقال: إن ما حققته الإمارات من نمو وازدهار منذ قيامها عام 1971 يعد بمثابة معجزة حقيقية بالنظر إلى حجم التحديات وعظمة الإنجازات التي تم تحقيقها بتميز منقطع النظير، إذ أصبحت الإمارات اليوم منصة للابتكار وقبلة للمبدعين بفضل الرؤية الثاقبة لقيادة استثنائية رفعت التحدي وآمنت بقدرات أبناء الوطن واستثمرت في العنصر البشري واستقطبت أفضل الكفاءات والعقول.

وقال عبدالله أحمد الحمراني، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان، إن الإمارات أصبحت في مصاف الدول المتقدمة خلال فترة وجيزة لا تتعدّى الخمسين عاماً منذ تأسيسها بفضل الجهود المخلصة التي قادها الوالد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وإخوانه مؤسسو الاتحاد.

منصة للابتكار

وأكد صالح محمد الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، أن الإعلان يأتي احتفاء بالإنجازات الكبرى التي حققتها الإمارات لتصبح من أكبر الدول نمواً وتطوراً في العالم.

وأشار إلى أن عام الخمسين يمثل محطة كبرى في تاريخ الإمارات ويأتي تتويجاً لجهود أبناء الوطن والمقيمين ويمثل منصة كبرى للانطلاق بكل ثقة لتحقيق أعلى مستويات النجاح خلال المرحلة المقبلة وكذلك المضي قدماً في إطلاق مبادرات مبتكرة ومشاريع جديدة انطلاقاً من تراثنا الحافل وقيمنا الأصيلة وتنوع مجتمعنا لبناء مستقبل مشرق.

وقال يوسف الهاشمي، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري في دبي، إن الإعلان بداية لملحمة وطنية كبري وتحدي كبير لأبناء وبنات الوطن فالإعلان رسالة إلى كل موطن ومقيم بأن هلمّوا إلى روح الإبداع والمبادرة ومضاعفة الإنجاز سعياً إلى تحقيق المزيد من النجاحات وإلى تعزيز الاستقرار الاقتصادي الوطني عبر وضع مستهدفات طويلة الأمد تشمل جميع القطاعات.

وأكد الدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي، مدير عام التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، أن الإعداد للخمسين عام القادمة في ظل تغير المشهد العالمي بأدوات مختلفة ومبتكرة سيساهم في إنجاح الخطط التي تم إعدادها لتجعل الإمارات في الصدارة في المجالات كافة، حيث ساهمت تلك الخطط في تطوير أداء العمل الاقتصادي ليكون في طليعة المستقبل العالمي الذي تتشكل فيه الأسواق والأدوات الاقتصادية بفضل جهود قيادتنا الرشيدة، مع الأخذ في الاعتبار التنافسية وتحديات الاستدامة.

طباعة Email