مسؤولون: تجسيد حقيقي للإرادة الوطنية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بارك مسؤولون بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 في دولة الإمارات «عام الخمسين» مؤكدين أنه تجسيد حقيقي للإرادة الوطنية.

وقال الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية إن دولة الإمارات بفضل القيادة الحكيمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تمضي في مسارها الصحيح نحو اللامستحيل واللانهاية من المكتسبات والإنجازات، مشيراً إلى أن من يبصر إلى ما قبل 50 عاماً خلت، سيرى دولتنا ما هي إلا صحراء جرداء، ولكن بجهود والدنا المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وبالتوجيهات السديدة لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وبمؤازرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات، تحولت الصحراء إلى دولة عظمى سجل لها التاريخ إنجازات لا حصر لها.

من جهته قال المهندس عبدالرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم، إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، 2021 «عام الخمسين»، تجسيد حقيقي للإرادة الوطنية التي ترتكز على تكريس مفاهيم البناء والإنجاز والتسامح والتعاون مع دول العالم، من أجل نهضة وطنية، يمتد أثرها إلى مختلف شعوب العالم.

 وذكر الحمادي، أننا نحتفي بخمسين عاماً مضت، كانت علامة مضيئة في مسيرة الوطن، نسج من خلالها أبناء الإمارات قصة نجاح وكفاح، في مختلف الميادين والقطاعات، وأخذ صداها يجوب العالم، وأضحت مرجعية له، لافتاً إلى أن رؤيتنا للخمسين عاماً المقبلة لن تكون أقل زخماً في العمل والبناء والإنجاز، بل سترتقي قدماً وصعوداً لأننا نمتلك قيادة استثنائية، وشعباً معطاء وطموحاً، متطلعاً دائماً إلى الأفضل.

وأثنى اللواء محمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة على إعلان صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله عام 2021 في دولة الإمارات «عام الخمسين»، موضحاً أن الإمارات في ظل قيادتها الرشيدة استطاعت عاماً تلو عام أن تتواصل مسيرة الإنجازات فيها، لتحقق قفزات تنموية في مختلف المجالات،، لافتاً إلى أن مسيرة التميز بالدولة تمضي بثبات تحت رؤية حكيمة تتطلع دوماً إلى المستقبل المشرق مستشرفة مزيداً من النجاحات والإنجازات التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم، مع مساعٍ كبيرة جسدت نعمة لم الشمل في دولة الإمارات تحت راية واحدة انبثق منها نور التسامح والسلام وحملت رسالته الخالدة إلى البشرية.

كما أكد الدكتور سالم حمد بن حمضة المدير العام لإدارة الدفاع المدني في أم القيوين أن إعلان صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله عام 2021 (عام الخمسين) مناسبة للاحتفال بإنجازات الدولة وبيوبيلها الذهبي، وتكريم لجيل آبائنا المؤسسين وتعريف أبنائنا بالتحديات التي واجهتهم والإنجازات التي تحققت لتكون لهم دافعاً وملهماً لاستكمال مسيرتهم والوصول لتكون الإمارات رائدة في جميع المجالات.

وأكد بشير خلفان المحيربي، المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، أن إعلان صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله عام 2021 في دولة الإمارات عام الخمسين، يمثل مرحلة وطنية جديدة، تجسد فيها أسمى معاني الولاء للوطن وقيادتنا الرشيدة، وهي احتفال بمنجزات الوطن طيلة خمسة عقود ماضية، وصلت فيها الإمارات إلى أعلى درجات التنافسية العالمية، في شتى المجالات، وأن ما تحقق في خمسة عقود مضت، يضعنا في قمة المسؤولية وصولاً إلى المئوية، ومنجزات أخرى تحقق تطلعات وطننا الغالي، ونفتخر بها أمام العالم أجمع.

وقال سعيد البحري سالم العامري المدير العام لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية إن إعلان 2021 عام الخمسين، دعوة حثيثة لمواصلة العمل الدؤوب من أجل الحفاظ على المكتسبات والإنجازات التي تحققت على مدى السنوات الماضية، ومواصلة البناء والسعي لتظل دولتنا الفتية تحقق الإنجاز تلو الإنجاز، وصولاً إلى الأهداف المرسومة بكل عزم واقتدار.

وأكد حميد مطر الظاهري العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها، أن الاحتفاء بعام الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، هو بمقام انطلاقة جديدة نحو مستقبل واعد، تأسس على رؤية طموحة واستشرافية وضعتها قيادتنا الرشيدة، وكان نتاجها إنجازات رسخت مكانة الدولة في مصاف الريادة.

وأضاف الظاهري: «إن عام الخمسين ليس مجرد ذكرى للاحتفال فحسب، بل هو خريطة طريق مبنية على الإنجازات النوعية التي تعزز مسيرة التقدم والازدهار، وفق أهداف استراتيجية واضحة، ومؤشرات أداء هي الأكثر تنافسية على مستوى العالم، جعلت من الإمارات، دولة أساسها الإنسان، وحدودها الفضاء، لنؤكد اليوم، التزامنا دعم مسيرة الوطن والسير بخطوات واسعة لنسابق الزمن على خطى القيادة الرشيدة».

وقال الفريق الدكتور خليفة محمد ثاني الرميثي نائب رئيس مجلس إدارة المركز الاتحادي للمعلومات الجغرافية، إن الاحتفاء بعام الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، من شأنه تسليط الضوء على إنجازات دولة الإمارات العربية الاستثنائية التي سطرت تاريخاً يدعو للفخر في مسيرة مدة نصف عقد وصلت بنا إلى المريخ.

وقال حمد عبدالله المحياس، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان: «إن الاحتفاء بعام الخمسين يفتح صفحة جديدة تسطر من خلالها دولة الإمارات المزيد من الإنجازات المشرفة بسواعد أبناء الوطن ووفق رؤية أساسها قيادتنا الرشيدة».

وأضاف المحياس: «نحتفي اليوم بمسيرة الدولة وبما قطعته من مراحل تنموية واسعة بعزيمة طموحة أساسها شباب الوطن، الذين بذلوا جهوداً حثيثة لتتبوأ الدولة مكانة مرموقة بين دول العالم».

طباعة Email