برعاية محمد بن راشد.. انطلاق الدورة الـ17 من «ديهاد» في دبي

محمد بن زايد أفضل شخصية دولية في الإغاثة الإنسانية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، انطلقت في مركز دبي التجاري، أمس، فعاليات الدورة السابعة عشرة من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد»، تحت شعار «الإغاثة وفيروس كورونا، أفريقيا محوراً».

ومنح المجلس الاستشاري العلمي العالمي لـ«ديهاد» ( ديساب) صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جائزة أفضل شخصية دولية في مجال الإغاثة الإنسانية - ديهاد 2021، عرفاناً دولياً لدعم سموه المستمر وجهوده الخالصة في تعزيز العمل الإنساني والإغاثي الدولي، وتقديراً لما تقوم به الإمارات من دور ريادي في مجال تقديم المساعدات الطبية ودعم المحتاجين حول العالم، خاصة في ظل ما يشهده العالم من تداعيات جائحة «كورونا».

وتسلم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الجائزة نيابة عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من قبل السفير جيرهارد بوتمان كرامر، مدير «ديهاد» والمجلس الاستشاري العلمي العالمي «ديساب»، وذلك على هامش معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد».

وتعد الجائزة من الجوائز الرفيعة التي تمنح من قبل المجلس الاستشاري العلمي العالمي لـ«ديهاد» (ديساب) في مجالات الإغاثة الإنسانية العالمية، تقديراً للشخصيات والقيادات العالمية التي تقدم دوراً بارزاً في دعم المحتاجين حول العالم والمؤسسات الدولية والمنظمات العالمية العاملة في مجالات الإغاثة الإنسانية.

وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، قد زار معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد» وكان برفقة سموه نجله الشيخ زايد بن سيف بن زايد آل نهيان.

والتقى سموه برؤساء وممثلي الوفود الرسمية المشاركة، ثم قام سموه بجولة في المعرض المصاحب المقام بالتزامن مع أعمال المؤتمر، والذي يضم 600 علامة تجارية مختصة في الإغاثة، تعتبر من أبرز المنظمات غير الحكومية والجمعيات الحكومية المعنية بالشؤون الإنسانية، إضافة إلى الشركات والموردين والعلامات التجارية العالمية.

حيث اطلع سموه والحضور أثناء الجولة على أبرز ما تعرضه الأجنحة والمؤسسات الإنسانية والخيرية والهيئات الدولية العاملة في الإغاثة العالمية وجهودها في تعزيز العمل الإنساني الخيري والإغاثي.

وكرّم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، المتحدثين الدوليين المتطوعين في مبادرة التعليم الطبي المستمر من الإمارات إلى العالم «ووترفولز» Waterfalls على هامش الدورة السابعة عشرة من «ديهاد»، وذلك تقديراً لدورهم في إنجاح المبادرة وتقديم خدماتهم وخبراتهم بشكل تطوعي بمتناول جميع القطاعات الصحية للاستفادة منها ضمن المحاضرات التي نظمت في هذه المبادرة الإنسانية التي انطلقت من الإمارات للعالم، تعزيزاً لدعم خط الدفاع الأول حول العالم والإسهام بذلك في تدريبهم وتقديم محاضرات علمية عالية المستوى.

كما شاهد سموه بحضور نجله الشيخ زايد بن سيف بن زايد آل نهيان، فيلماً وثائقياً يظهر منجزات ما تم تحقيقه خلال المبادرة والدور الذي لعبته في دعم جهود العاملين في القطاع الصحي الحيوي من محاضرات متخصصة وتدريبات نظرية ذات مستوى عالٍ، ووصل عدد المستفيدين من القطاعات الصحية نحو 264 ألفاً من مختلف التخصصات الطبية من 197 دولة حول العالم وذلك حتى مارس 2021.

حمدان بن زايد: محمد بن زايد رجل التسامح والعطاء والإنسانية

قال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، عبر «تويتر»: «صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رجل التسامح والعطاء والإنسانية، عونٌ للمحتاجين وبلسم لجراح المنكوبين، يأتي اختيار سموه كأفضل شخصية دولية في مجال الإغاثة الإنسانية 2021 من قبل المجلس الاستشاري العلمي العالمي «ديساب» ليعزز مكانة الإمارات وقيادتها كمنارة للعمل الإنساني والإغاثي».

طباعة Email