سلطان بن أحمد: ضرورة تأهيل الطلبة إعلامياً لمواجهة الأزمات

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام ضرورة تأهيل الطلبة إعلامياً لمواجهة الأزمات، ونبه إلى أن هناك تحدياً أرهق حكومات العالم وهو الأزمات الإعلامية التي انبثقت من الأخبار الكاذبة والشائعات ولكن مواجهة التحديات التي تفرضها الأزمات تفتح لنا آفاقاً جديدة لتأهيل الطلبة وإعدادهم لمساندة الحكومات حيث توفر هذه التجارب دروساً واقعية عن كيفية تعاطي الطلاب مع المعلومات وتمييز الشائعة عن الحقيقة، حيث إن تعزيز الوعي بمواجهة الأزمات يعد أحد الموضوعات المهمة التي علينا الاهتمام بها في إعداد الطلبة.

جاء ذلك في مناقشة المجلس الاستشاري لكلية الاتصال بجامعة الشارقة في اجتماعه الثالث برئاسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس المجلس الاستشاري للكلية عدداً من القضايا والموضوعات المطروحة على جدول أعمال المجلس والذي عقد افتراضياً عبر تقنية الاتصال المرئي بحضور الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع وأعضاء المجلس من الشخصيات والقيادات الإعلامية.

مهام

وأشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى ما حققته كلية الاتصال في هذا العام من المهام والتوصيات المقترحة في اجتماع المجلس السابق: «ندرك جميعاً أن العملية التعليمية عن بعد تعد من التحديات التي يواجهها العالم إلا أن كلية الاتصال في جامعة الشارقة استطاعت التأقلم مع المرحلة وإنجاز مهامها التعليمية بجدارة ونشكر أعضاء الكلية على جهودهم الملموسة».

وأكد أن الممارسة العملية والتطبيقية جانب مهم جداً في العملية التعليمية ولا بد من التركيز عليها باستمرار لإعداد الكفاءات المستعدة لسوق العمل من خلال وضع الخطط التعليمية والتطبيقية المشتركة لصقل المهارات الطلابية والاهتمام بالجانب التدريبي وخاصة ما يتعلق بمعالجة الأزمات الإعلامية والممارسات العملية بشكل عام.

إنجازات

واستعرض الدكتور صلاح طاهر الإنجازات التي حققتها جامعة الشارقة في الفترة القصيرة الماضية سواء على المستويين المحلي أو الإقليمي، وتقدمها في تصنيف الجامعات على المستوى العالمي.

وقدم الدكتور عصام نصر عميد كلية الاتصال بالإنابة عرضاً لإنجازات الكلية في العام الأكاديمي والمتمثلة بالحصول على الاعتماد الأكاديمي الوزاري لكل برامج الكلية وإنشاء برنامج الدكتوراه في الاتصال وكذلك طرح برنامج جديد في تخصص «الصحافة الإلكترونية» وستبدأ الدراسة به في فصل الخريف المقبل.

اقتراحات

قدم أعضاء المجلس الاستشاري لكلية الاتصال بجامعة الشارقة العديد من الاقتراحات التي من شأنها العمل على تطوير خريجي الكلية بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل في العقد المقبل ومنها ضرورة ربط الطالب أثناء دراسته بالكلية بتطبيقات الذكاء الاصطناعي في العمل الإعلامي سواء المسموع أو المرئي أو الإلكتروني وعقد شراكات مع مؤسسات إعلامية دولية وإقليمية.

طباعة Email