دبي تطلق حملة «افسح الطريق في المسار السريع»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي، ومؤسسة دبي للإعلام، حملة «افسح الطريق في المسار السريع»، التي تستمر حتى 15 من شهر مايو المقبل، والهادفة إلى توعية أفراد المجتمع والسائقين بأهمية إخلاء مسار أقصى اليسار واستخدامه للتجاوز ثم الرجوع إلى المسار الأيمن، والالتزام بوجود مسافة أمان كافية تفصل المركبة عن المركبات الأخرى مع مراعاة استخدام الإشارات الضوئية.

وثمن معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، الدور الذي تقدمه هيئة الطرق والمواصلات من تعاون مستمر وتنسيق عالي المستوى مع كافة الجهات لضمان تعزيز البنية التحتية لإمارة دبي على مختلف الأصعدة، مؤكداً على حرص شرطة دبي على تعزيز العمل المشترك مع الهيئة لتحقيق الأهداف الرامية إلى إسعاد الجمهور، وتعزيز الأمن والأمان والسلامة المرورية، وبث الطمأنينة في المجتمع.

وقال معاليه إن الحملة تهدف للمساهمة في بلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية، وضبط أمن الطرق، والحد من الحوادث المرورية، والسلوكيات المرورية العدوانية التي تتسبب أحياناً في وقوع حوادث جسيمة. وأكد معاليه أن للحملة أهمية بالغة في ضبط أمن الطريق، وفتح مسار أقصى اليسار أمام السيارات الراغبة في التجاوز، ودوريات الشرطة والأطباء ومركبات الإسعاف لتمكينهم من الوصول للحالات الطارئة وإنقاذ حياة المصابين والمرضى وغيرهم في أسرع وقت.

وأكد معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن الهيئة تعمل بالشراكة مع شرطة دبي لتوعية السائقين في الحملة التوعوية «افسح الطريق في المسار السريع»، وذلك ضمن الفعاليات المشتركة لتحقيق مؤشرات الأداء الاستراتيجية ضمن استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي والتي تتضمن إجراءات ومبادرات تخص الطريق والسائق والمركبة بما يتضمن التوعية والتثقيف لجميع مستخدمي الطريق.

شراكة

وأكد معاليه حرص الهيئة على دعم السلامة المرورية في إمارة دبي والتي تمتاز ببنية تحتية متينة ذات جودة عالية في مجال الطرق والمواصلات وفق أرقى المواصفات والمقاييس العالمية، مشيراً إلى أن جهود التطوير والتعاون المشتركة قد ساهمت في خفض معدل وفيات حوادث الطرق إلى أفضل المستويات التي شهدتها إمارة دبي.

وذكر معاليه أن هيئة الطرق والمواصلات أجرت دراسات ومقارنات مع أفضل التجارب العالمية في ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا حول أفضل الممارسات لتحديد استخدامات المسار السريع وحدود السرعة على كافة طرق الإمارة، وأن المواصفات الفنية لتحديد السرعة على طرق دبي هي الأفضل على مستوى العالم. مشيراً إلى أن المناهج في معاهد تدريب السائقين تحتوي على دروس واضحة ومفصلة تؤكد على إبقاء المسار الأيسر للطريق سالكاً وعدم استخدامه إلا في حالة التجاوز.

ودعا الطاير السائقين إلى الالتزام بقواعد السير وتجنب المخالفات، والتحلي بالسلوكيات الحضارية عند قيادة المركبات على طرق الإمارة، مؤكداً ثقته بمستخدمي الطريق الذين يحرصون على تجنب الحوادث المرورية والارتقاء بالسلوكيات المرورية لتكون في مستوى الصورة الحضارية لإمارة دبي.

يذكر أن حملة «افسح الطريق في المسار السريع» تندرج ضمن الحملات التوعوية الاستراتيجية لشرطة دبي. وينص القرار الوزاري رقم (179) لسنة 2017 (قواعد وإجراءات الضبط المروري) (جدول المخالفات والغرامات والنقاط المرورية) أجاز لرجال المرور تحرير مخالفة عدم إفساح الطريق للمركبات التي لها أفضلية الطريق القادمة من الخلف، وغرامتها 400 درهم و4 نقاط، ومخالفة عدم ترك مسافة أمان بين المركبة والمركبة الأمامية وغرامتها 400 درهم.

طباعة Email