شرطة أبوظبي: الإمارات نموذج عالمي اهتماما بالطفولة

احتفلت شرطة أبوظبي بيوم الطفل الإماراتي مثمنة اهتمام الإمارات بأطفالها حتى أصبحت نموذجاً عالمياً فريداً في رعايتهم في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأكدت أن مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، بتخصيص يوم للطفل الإماراتي في 15 مارس من كل عام تجسد حرصها على رعاية الطفل في بيئة صحية آمنة وصون حقوقه، وحفظ كرامته، وتوفير سبل الرفاهية له، وتنشئته بصورة سليمة، تؤهل «أطفال الإمارات» ليكونوا أفراداً صالحين وفاعلين في المجتمع.

وأشار العميد سعيد حمد صالح الكعبي مدير إدارة مراكز الدعم الاجتماعي بقطاع أمن المجتمع، إلى حرص شرطة أبوظبي على توفير الرعاية المناسبة للأطفال بإشراف اختصاصيين محترفين يهتمون بقضاياهم وتوفير أفضل وسائل الرعاية لهم ووفق معايير عالمية متقدمة، لافتاً إلى تخصيص غرف للأطفال في مراكز الدعم الاجتماعي معدة بكامل الأجهزة التي تناسب الأطفال وميولهم وإشباع رغباتهم ببرامج هادفة تنمي إمكاناتهم وتهتم بصقل مواهبهم إلى جانب الاهتمام بتعزيز التماسك الأسري والتراحم، لافتاً إلى تنفيذ العديد من المبادرات والأنشطة التي تهتم بالطفل وسلامته.

طباعة Email