مركز تدوير يعيد تدوير قرابة مليوني طن في 2020

قام مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» بإعادة تدوير ما يقارب 1,915,724 طناً من مخلفات الهدم والبناء في أبوظبي في العام الماضي.

وتشكل نسبة 80 في المئة من مجموع ما تم تسلّمه من مخلفات الهدم والبناء في الإمارة أي ما يعادل وزن 255 قبة من قباب متحف اللوفر في أبوظبي. وعلى مدار العام الماضي تم جمع نحو 2,400,000 طن من مخلفات الهدم والبناء في منطقة أبوظبي تشكل نسبة 32 في المئة من إجمالي النفايات المتسلّمة في مركز أبوظبي لإدارة النفايات.

ويبذل مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» جهوداً متميزة وبارزة من أجل مضاعفة تقليل معدل النفايات الناتجة عن أنشطة البناء والهدم في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي عبر تبني برامج متعددة تهدف إلى إعادة تدوير تلك المخلفات وفقاً للمقاييس والمعايير المحلية والعالمية في ذلك المجال .

وذلك تنفيذاً لرؤية حكومة أبوظبي المتمثلة بقرار المجلس التنفيذي الذي ينص على استخدام ما لا يقل عن 40% من المواد المعاد تدويرها في مشاريع الطرق والبناء في مناطق إمارة أبوظبي الثلاث.

وتعمل منشآت إعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء التابعة لمركز أبوظبي لإدارة النفايات على إنتاج 4 أحجام مختلفة من الحصى من تلك المخلفات والتي تتراوح أحجامها من 0 مم إلى 37.5 مم بالإضافة إلى الرمال الناتجة عن عمليات المعالجة كافة واستخدامها في مشاريع الطرق والبنية التحتية لمشاريع حيوية عدة في إمارة أبوظبي.

ومن أهم تلك المشاريع «الاتحاد للقطارات» و«ميناء خليفة» و«شركة مطارات أبوظبي» و«جامع الشيخ زايد الكبير» و«متحف اللوفر» و«جزيرة السعديات» وطريق الغويفات ومشاريع حقول النفط التابعة لشركات أدنوك وغيرها من الأعمال الأخرى.

وقال المهندس عبدالمحسن الكثيري مدير إدارة المشاريع والمنشآت بالإنابة لدى مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»:

«تأتي هذه الجهود المبذولة بما يصب في خدمة خطط المركز وأهدافه الاستراتيجية الرامية إلى الارتقاء بالمنظومة المتكاملة لإدارة النفايات من الجوانب كافة لزيادة الفعالية والكفاءة في الأعمال في هذا القطاع الحيوي والمهم وتحقيق الاستغلال الأمثل لأشكال مخلفات النفايات كافة بما يضمن الحفاظ على الموارد الطبيعية وحماية بيئة مجتمع إمارة أبوظبي ويبقيها نظيفة وآمنة ومستدامة إلى جانب الأهمية البالغة التي تكمن في إعادة تدوير ومعالجة مخلفات البناء والهدم في مناطق إمارة أبوظبي وإعادة استخدامها مواد أساسية لعدة مشاريع حيوية واستراتيجية في إمارة أبوظبي بما يدعم الاقتصاد الوطني ومسيرة التنمية المستدامة».

وفي الأعوام الخمسة الماضية من عام 2016 وحتى عام 2020 نجحت تدوير في معالجة وإنتاج حصى معاد تدويره من مخلفات الهدم والبناء بكمية 11 مليون طن .

وذلك ما يعادل إنشاء 4,200 كم لشارع طولي من الممكن تصوره كإنشاء ثلاثة شوارع يعادل طولها طول ساحل دولة الإمارات العربية المتحدة إذ استقبلت المنشآت التابعة للمركز من مخلفات الهدم والبناء في الفترة المذكورة ما معدله 212,000 طن شهرياً بحد أقصى يصل إلى 334,629 طناً شهرياً مع حد أدنى يصل إلى 147,887 طناً شهرياً.

والجدير ذكره أن «تدوير» قامت مؤخراً بإعادة تطوير وافتتاح كسارة غياثي في الظفرة في مطلع العام الحالي بطاقة استيعابية تصل إلى 2000 طن من مخلفات البناء والهدم بشكل يومي وذلك تماشياً مع رؤية الإمارة لتحقيق الأهداف البيئية المتعلقة بالإدارة السليمة والمتكاملة للنفايات.

طباعة Email