ولي عهد دبي يفاجئ خريجي جامعة حمدان بن محمد الذكية برسالة تهنئة خلال حفل التخريج الافتراضي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

هنّأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، خريجي الجامعة ضمن الدفعتين العاشرة والحادية عشرة لبرامج الماجستير والبكالوريوس والدبلوم في "كلية إدارة الأعمال والجودة" و"كلية التعليم الإلكتروني" و"كلية الدراسات الصحية والبيئية"، والدفعة الأولى من طلبة الدكتوراه، بتخرجهم من خلال رسالة فاجأ بها سموه الخريجين البالغ عددهم 516 خريجاً عبر البريد الإلكتروني خلال حفل التخريج الذي عُقد اليوم (الاثنين) افتراضياً، مؤكداً سموه اعتزاز الجامعة بخريجيها، ومتمنياً لهم التوفيق والتميز في مستقبلهم.

وقد أعرب الخريجون عن سعادتهم الغامرة بهذه اللفتة الكريمة من قبل سمو ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة ورعاية ومتابعة سموه المستمرة وتشجيعه الدائم لطلبة وطالبات الجامعة ضمن مختلف التخصصات، إذ تأتي هذه اللفتة لتعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على تحفيز الطاقات الإيجابية والعقول المبدعة، مؤكدين بالغ اعتزازهم بهذه الرسالة الغالية من سموه والتي جاء نصها: "يسعدني أن أشاركك فرحة يوم التخرج، ويسرّني أن أؤكد لك جامعتك فخورة بك وبنجاحك المستحق، مع أطيب تمنياتي بمستقبل زاهر".   

وعُقد حفل التخريج افتراضياً تحت رعاية كريمة من سمو ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لجامعة جامعة حمدان بن محمد الذكية، وبحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس أمناء الجامعة، وأعضاء مجلس الأمناء، حيث جرت مراسم الحفل عن بُعد ضمن حدث يعد الأول من نوعه في المنطقة وباستخدام أحدث التقنيات الاتصال المرئي والعرض السينمائي، متضمناً تخريج الدفعة الأولى من طلبة الدكتوراه للمرة الأولى.  

الحفل الذي تمّ بثه عبر مختلف المنصات الرقمية، حضره عن بُعد سعادة الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة، وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية إلى جانب أولياء الأمور والدارسين والخريجين، وسط إشادة واسعة بالجهود السبّاقة التي تقودها "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لتوظيف التكنولوجيا في ضمان استمرارية العملية التعليمية، وتخريج جيل جديد من المبتكرين ورواد الأعمال وقادة  المستقبل.

وتضمن الحفل الافتراضي الاحتفاء بتخريج الدفعة الأولى من طلبة الدكتوراه في "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، والتي ضمت 8 خريجين، 3 منهم من "كلية إدارة الأعمال والجودة" و3 من "كلية الدراسات الصحية والبيئية" و2 من "كلية التعليم الإلكتروني"، كما تم الاحتفاء بتخريج 360 دارساً في برامج الماجستير و146 دارساً في برامج البكالوريوس ودارسَيْن من برامج الدبلوم، والذين تسلّموا جميعاً شهاداتهم باستخدام تقنية "بلوك تشين" استكمالاً لنجاح "جامعة حمدان بن محمد الذكية" باعتبارها الأولى عربياً في تبنّي هذه التقنية المتطورة، والتي تتيح للخريجين مشاركة الشهادات الأكاديمية والدرجات العلمية عبر منصات التواصل الاجتماعي ومع المعاهد التعليمية وجامعات التعليم العالي في أي زمان ومكان.

وفي هذه المناسبة، أعرب معالي الفريق ضاحي خلفان تميم عن خالص شكره وعظيم تقديره لسموِّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، لدعمه اللامحدود وتوجيهاته المستمرة التي كان لها بالغ الأثر في الارتقاء بمكانة الجامعة ورِفعة شأنها بين نظيراتها من الجامعات في العالم، مثمّناً الرؤية الثاقبة لسموه والتي جعلت الجامعة منارةً للأجيال الجديدة تنهل منها العلم والمعرفة لخدمة دولة الإمارات والعالم العربي.

وتوجّه معاليه بالتهنئة إلى خريجي الدفعتين العاشرة والحادية عشرة الذين ينضمون إلى ركب خريجي "جامعة حمدان بن محمد الذكية" التي انطلقتْ في مسيرة التميز ضمن التعليم الذكي منذ حوالي عقدين من الزمن، حققت خلالها إنجازات غير مسبوقة، تمثل بمجملها محطات فارقة في مسار تطوير التعليم العالي محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وقال معاليه: "نحتفل بتخريج دفعتين جديدتين من المتميزين، الذين نعتبرهم ثمرةً متجدّدة للمبدأ الذي تتبنّاه الجامعة، والمُتمثل في "رُوَّادُ أعمالٍ لا طلاّبُ وظائِف"، والذي تسعى من خلاله إلى تأهيل الخريجين ليكونوا قوة مُحرّكة لمسيرة التطوير والتنمية، عملاً بالتوجيهات السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز الاستثمار في طاقات الشباب كونهم يمثلون مصدر الطاقة الحقيقي لدولة الإمارات وثروتها المتجددة وقلبها النابض. وأؤكد التزامنا بتبنّي كافة الإجراءات والتدابير والأساليب الداعمة لمبدأنا، وفي مقدمتها بناء المهاراتِ التخصصية، التي تمثل حجرَ الزاوية في إعداد شباب مؤهلين لتوجيه دفة التقدم والنماء بكفاءةٍ واقتدار."

واختتم معاليه: "نحتفل هذا العام بتخريج أول دفعة من حَمَلة درجة الدكتوراه في مختلف التخصصات الأكاديمية، بِما لهذه الشهادة من قيمة أكاديميّة وعلميّة مرموقة.. تأكيداً لتوافر الفرص الأكاديميّة أمام الراغبين بمتابعة دراساتهم العُليا.. وتعزيز ثقافة البحثِ العلمي، وترسيخ ريادة الجامعة في الأوساطِ الأكاديميّة."

بناء المهارات
وفي كلمته خلال الحدث، هنّأ سعادة الدكتور منصور العور الخريجين والخريجات، معرباً عن فخره واعتزازهم بهم وقال: "نثبت مجدداً أنّ شهادة "جامعة حمدان بن محمد الذكية" هي دليلٌ دامغٌ على امتلاك المهارات والمعارف والرؤى المطلوبة لخوض المنافسة العالمية بكفاءة واقتدار، وهو ما نسعى إليه منذ تأسيس جامعتنا التي باتت بيت الجودةِ وقاطرة بناء مهارات تواكب مستقبل الأعمال، عملاً بتوجيهات سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في الارتقاء بجودة التعليم ونوعيته لتعزيز مسيرتنا نحو المستقبل."

واختتم د. العور قائلاً: "يكتسب هذا الحفل أهمية خاصة كونه يشهد الاحتفاء بالدفعة الأولى من حملة شهادات الدكتوراه من مختلف تخصصات الجامعة التي استثمرت على مدى نحو عقدين من الزمن في التعليم الذكي.. وأرست دعائم متينة لنشر ثقافة التعلم مدى الحياة، لتقدم إلى سوق العمل نخبة الكفاءات البشرية المتميزة"، مؤكداً أن نجاح الخريجين مرهون بتوظيف المهارات والمعارف التي اكتسبوها خلال رحلتهم الدراسية في خدمة الوطن، ومنوهاً  بالتزام "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بتقديم الدعم لكل باحثٍ عن التميز الأكاديمي والعلمي والإبداعي.

جدير بالذكر أنّ إجمالي عدد خريجي "كلية إدارة الأعمال والجودة" بلغ 379 خريجاً وخريجة في كافة البرامج، في حين وصلت أعداد خريجي "كلية الدراسات الصحية والبيئية" وكلية التعليم الإلكتروني إلى 107 و30خريج على التوالي.

طباعة Email