«طرق دبي» تفوز بجائزة الأمير مايكل العالمية للسلامة المرورية لعام 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

فازت هيئة الطرق والمواصلات بدبي، بجائزة الأمير مايكل العالمية للسلامة المرورية في عام 2020، تثميناً للإنجازات التي تم الوصول إليها من خلال مشروع «استراتيجية السلامة المرورية»، لتكون بذلك أول جهة حكومية في العالم خارج المملكة المتحدة، تحصل على الجائزة للمرة الثالثة على التوالي، بعد فوزها في عامي 2013 و2016.

وأعربت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بالهيئة، عن سعادتها بالحصول على الجائزة، مؤكدة أن الهيئة استحقت الجائزة عن جدارة، كونها من أفضل الجهات الحكومية على مستوى العالم، في تخطيط وإنشاء مشاريع الطرق، وفق أفضل المواصفات والمعايير العالمية، في مجالي الجودة والسلامة المرورية، وأن الهيئة حرصت منذ إنشائها، على تحقيق العديد من الإنجازات التي ساهمت بشكل رئيس في تطوير مستوى السلامة المرورية، ليصل إلى نسبة 2.3 حالة وفاة لكل 100,000 من السكان، ما يعتبر إنجازاً نوعياً وريادياً على مستوى العالم، وأنه تم الوصول لهذا المستوى، من خلال تطوير وزيادة أطوال الطرق في إمارة دبي، بنسبة 107 %، من 8715 مسرب - كلم في عام 2006، إلى 18000 مسرب - كلم في عام 2019، كما زادت أطوال مسارات الدرّاجات الهوائية من 10 كلم فقط في عام 2006، إلى أكثر من 425 كلم في عام 2019، كما يتم التدقيق على شبكة الطرق بشكل منهجي ومنتظم، ما وضع إمارة دبي في المركز الأول عالمياً في جودة الطرق، خلال الأعوام الماضية، طبقاً لتقرير التنافسية العالمي، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وأضافت: إن الهيئة حققت تقدماً كبيراً وملموساً في توفير البنية التحتية ووسائل السلامة لمستخدمي الطريق، وخاصة المشاة ومستخدمي الدراجات الهوائية، حيث ارتفع عدد جسور وأنفاق المشاة والدراجات الهوائية، من 13 جسراً في عام 2006، إلى 119 جسراً ونفقاً في عام 2019، كما وضعت خطة شاملة للسلامة المرورية في مناطق المدارس، والتي نفذت من خلالها العديد من الإجراءات الهندسية، حيث شملت تركيب أكثر من 849 لوحة إرشادية، و160 وسيلة تهدئة مرورية، و36 معبراً للمشاة، مشيرة إلى أن الفوز بهذه الجائزة، سوف يكرس ثقافة التميز في الهيئة، ويدفعها إلى السعي نحو تحقيق المزيد من النجاحات، خاصة في المجالات التي لها علاقة بحياة أفراد المجتمع وسلامتهم، مشيرة إلى أن الهيئة لا تألو جهداً في وضع الخطط المبتكرة والمبادرات الخلاقة، لكي تكون دبي في مصاف المدن العصرية والمتقدمة في مجال السلامة المرورية.

وأشارت إلى أن رسالة التهنئة التي تلقتها الهيئة من الأمير مايكل – راعي مؤسسة جوائز السلامة المرورية العالمية، دون إقامة حفل، نظراً لتداعيات «كوفيد 19»، أوضحت الحيثيات التي ساهمت في منح الجائزة لهيئة الطرق والمواصلات، ومن بينها التزام الهيئة باستراتيجية سلامة مرورية ناجحة ومبتكرة، وأن الإجراءات التي تتبعها الهيئة، تتطابق مع الركائز الأساسية لأجندة الأمم المتحدة في مجال السلامة المرورية».

طباعة Email