مسؤولون: يوم الطفل الإماراتي احتفالية وطنية بثروة المستقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد مسؤولون أن يوم الطفل الإماراتي احتفالية وطنية بثروة المستقبل، مشيرين إلى أن هذا اليوم يأتي هذا العام، وسط إنجازات كبيرة حققتها الدولة للطفل.

وأكد المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة أن الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي يجسد التزام الدولة بإعطاء الأولوية لاحترام حقوق الأسرة والطفل، وسعيها المتواصل لتنشئة جيل الغد، وإعداده لمتابعة مسيرة التنمية المستدامة، التي تشهدها الإمارات في مجالات الحياة كافة، والتي هي نتاج الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة لصنع مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً.

رعاية

بدوره أكد الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة- أبوظبي أن تخصيص يوم للاحتفاء بالطفل الإماراتي يعكس الاهتمام البالغ والرعاية الكبيرة، التي توليها قيادتنا الرشيدة للطفل، انطلاقاً من أهمية هذه المرحلة العمرية في تكوين الإنسان وبناء الأجيال القادمة، فأطفال اليوم هم قادة الغد، وبسواعدهم يبنى مستقبل الوطن.

جهود

وقال أحمد بن مسحار الأمين العام لـ«اللجنة العليا للتشريعات» في دبي «تحتفي الإمارات مجدّداً بـ«يوم الطفل الإماراتي»، مؤكدة جهودها السبّاقة لحماية ورعاية الطفولة، ضمن بيئة آمنة وحاضنة وضامنة للسعادة والإيجابية والتميّز والرخاء. وإذ تخطو دولتنا خطوات استثنائية على درب الريادة العالمية مع تفوّقها في سباق الفضاء والعلوم والتكنولوجيا، يتنامى الاهتمام بأطفالنا ليكوّنوا بسواعدهم القوة المحركة لاستشراف المستقبل وصنع الغد المشرق».

حرص

وأكد الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إن يوم الطفل الإماراتي يعكس حرص القيادة الرشيدة على رعاية الطفولة كونها ركيزة أساسية لتحقيق التنمية الشاملة في الإمارات، من خلال خلق أجيال جديدة، تمتلك القدرة على القيادة، وإيجاد حلول للتحديات.

مكانة رائدة

وقال فهد أحمد الرئيسي، المدير التنفيذي لـورشة «حكومة دبي»: يعّد «يوم الطفل الإماراتي» مناسبة وطنية، تعكس اهتمام قيادتنا الرشيدة بتنمية الأطفال وتنشئتهم وإعدادهم بشكل أمثل، ليكونوا القوة الدافعة لمسيرة التنمية الشاملة، والدعامة الأقوى لصنع مستقبل مشرق.

مبادرات

بدوره قال الأستاذ الدكتور حمد الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل: «إن ما يميزنا في دولة الإمارات أن قيادتنا الرشيدة تحرص دائماً على توفير الأفضل لشعبها وللمقيمين على أرضها، إذ تبنت واعتمدت القيادة الحكيمة مجموعة من أبرز محاور التنمية المجتمعية المعتمدة عالمياً، وأخرجتها بطابع إماراتي خاص نظراً لأهميتها، ودون التغافل عن مشاركة العالم في مبادراته واستراتيجياته التنموية. ينطبق ذلك على يوم الطفل الإماراتي، الذي يصادف 15 مارس من كل عام. إنه لا شك، فرصة مواتية لنا جميعاً، للوقوف على آليات وطرق تعاملنا مع أبنائنا وبناتنا».

وأكدت وداد بو حميد نائب رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان أن الإمارات تحتفل بـ«يوم الطفل الإماراتي» هذا العام في ظل إنجازات غير مسبوقة، حفظت للطفل حقه في الحماية والرعاية الشاملة باعتباره الركيزة الأولى، التي يبني عليها الوطن آماله وتطلعاته، واستراتيجياته المستقبلية، حيث سنّت القوانين والتشريعات التي تكفل للطفل كل حقوقه في حياة مستقرة ومستدامة تحفل بمقومات الاستقرار والأمان والسعادة.

طباعة Email