"طرق دبي" تفوز بجائزة الأمير مايكل العالمية للسلامة المرورية للعام 2020

فازت هيئة الطرق والمواصلات بجائزة الأمير مايكل العالمية للسلامة المرورية في العام 2020 تثميناً للإنجازات التي تم الوصول إليها من خلال مشروع "استراتيجية السلامة المرورية" لتكون بذلك أول جهة حكومية في العالم خارج المملكة المتحدة تحصل على الجائزة للمرة الثالثة على التوالي بعد فوزها في العامين 2013 و2016.

أعربت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بالهيئة عن سعادتها بالحصول على الجائزة ..مؤكدة أن الهيئة استحقت الجائزة عن جدارة كونها من أفضل الجهات الحكومية على مستوى العالم في تخطيط وإنشاء مشاريع الطرق وفق أفضل المواصفات والمعايير العالمية في مجالي الجودة والسلامة المرورية وأن الهيئة حرصت منذ إنشائها على تحقيق العديد من الإنجازات التي ساهمت بشكل رئيسي في تطوير مستوى السلامة المرورية ليصل إلى نسبة 2.3 حالة وفاة لكل 100,000 من السكان مما يعتبر إنجازاً نوعياً وريادياً على مستوى العالم وأنه تم الوصول لهذا المستوى من خلال تطوير وزيادة أطوال الطرق في إمارة دبي بنسبة 107%، من 8715 مسرب - كلم في العام 2006 إلى 18000 مسرب - كلم في العام 2019.

كما زادت أطوال مسارات الدرّاجات الهوائية من 10 كلم فقط في العام 2006 إلى أكثر من 425 كلم في العام 2019 كما يتم التدقيق على شبكة الطرق بشكل منهجي ومنتظم مما وضع إمارة دبي في المركز الأول عالميا في جودة الطرق خلال الأعوام الماضية طبقاً لتقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وأضافت أن الهيئة حققت تقدماً كبيراً وملموساً في توفير البنية التحتية ووسائل السلامة لمستخدمي الطريق خاصة المشاة ومستخدمي الدراجات الهوائية حيث ارتفع عدد جسور وأنفاق المشاة والدراجات الهوائية من 13 جسراً في العام 2006 إلى 119 جسراً ونفقاً في العام 2019 كما وضعت خطة شاملة للسلامة المرورية في مناطق المدارس والتي نفذت من خلالها العديد من الإجراءات الهندسية وشملت تركيب أكثر من 849 لوحة إرشادية و160 وسيلة تهدئة مرورية و36 معبراً للمشاة ..مشيرة إلى أن الفوز بهذه الجائزة سوف يكرس ثقافة التميز في الهيئة ويدفعها إلى السعي نحو تحقيق المزيد من النجاحات خاصة في المجالات التي لها علاقة بحياة أفراد المجتمع وسلامتهم.

وأوضحت أن الهيئة لا تألو جهدا في وضع الخطط المبتكرة والمبادرات الخلاقة لكي تكون دبي في مصاف المدن العصرية والمتقدمة في مجال السلامة المرورية.

وأشارت إلى أن رسالة التهنئة التي تلقتها الهيئة من الأمير مايكل راعي مؤسسة جوائز السلامة المرورية العالمية دون إقامة حفل نظراً لتداعيات "كوفيد 19" أوضحت الحيثيات التي ساهمت في منح الجائزة لهيئة الطرق والمواصلات ومن بينها التزام الهيئة باستراتيجية سلامة مرورية ناجحة ومبتكرة وأن الاجراءات التي تتبعها الهيئة تتطابق مع الركائز الأساسية لأجندة الأمم المتحدة في مجال السلامة المرورية وتلبي المعايير السبعة الرئيسة في الجائزة، حيث تُمنح جائزة الأمير مايكل العالمية سنوياً لأفضل المشاريع والأفكار المرورية المرتبطة بتحسين مستويات السلامة المرورية على الطرق على مستوى العالم.

وقد حصلت الهيئة على الجائزة في فئة "إدارة السلامة على الطرق" وذلك وفقاً لعدد 7 معايير تقييم محددة من قبل لجنة التحكيم الرسمية والتي تضمنت جودة وشمولية المشروع والمبادرة والابتكار والإنجازات والفوائد المتعلقة بالمشروع والتقييم المستمر خلال وبعد تطبيق المشروع والالتزام بتطبيق المشروع على المدى البعيد وإمكانية إعادة تطبيق وتوسعة فكرة المشروع والاستدامة المالية والفنية فضلاً عن أن لجنة التحكيم التي تتمتع بخبرات واسعة في شتى المجالات الفنية والمرورية والاستراتيجية تقوم بتطبيق مصفوفة من المعايير الخاصة لتحديد المشاريع التي تتحلى بدرجة عالية من الحرفية والتخطيط السليم.

كلمات دالة:
  • الإمارات،
  • طرق دبي،
  • جائزة الأمير مايكل،
  • السلامة المرورية
طباعة Email